أحكام قاسية ضد المتورطين في قضية تهريب سبائك الذهب

حكمت اليوم محكمة موروني على ياسر علي عثماني المدير السابق لمطارات جزر القمر بالسجن 7 سنوات بتهمة تورطه في محاولة تهريب 49 كيلو جراما من سبائك الذهب من مطار الأمير سعيد إبراهيم الدولي كانت قد هربت من مدغشقر

وتعود القضية إلى نهاية عام 2021 حيث تم ضبط 49 كيلو جراما من سبائك الذهب في مطار موروني الأمير سعيد إبراهيم الدولي مع شخصين من جنسية مدغشقر وأثناء التحقيقات تبين أن قمريين قد تورطوا في الأمر بمن فيهم المدير العام لمطارات جزر القمر آنذاك ياسر علي عثماني مما أدى إلى اعتقاله في الخامس من يناير 2022

وقد أصدرت اليوم محكمة موروني في حكم قابل للاستئناف أحكاما تتراوح بين 5 و7 سنوات مع غرامات مالية تصل إلى مليون فرنك ضد المتورطين القمريين في هذه القضية

وكانت الحكومة القمرية التي تحتجز سبائك الذهب حتى الآن قد سلمت إلى الحكومة الملغاشية المتهمَين من مواطنها ضمن اتفاقية تسليم المجرمين بين البلدين إلا أن القضية كادت أن تثير أزمة سياسية بين البلدين حين أعلن وزير ملغاشي أن بلاده وضعت جزر القمر في قائمة سوداء ضمن البلاد الأكثر تهريبا لذهب مدغشقر ويعتقد أن عدم تسليم الذهب لمدغشقر هو السبب في ذلك وأيضا في وقف رحلات الخطوط الجوية الملغاشية من وإلى جزر القمر

وجاء الرد من الوزير القمري حميد امسعيدي الذي رأى أن جزر القمر لا تستحق هذا التصنيف فهي من ضبطت الذهب والمهربين مضيفا أن مدغشقر من جانبها أطلقت سراح مواطنَيها المتورطين مضيفا حينه أن حكومة مدغشقر لم تطالب بإعادة الذهب ولا تحمل السبائك أختاما للدولة الملغاشية

كتب حامد علي محضار

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *