أنهى حياته بعدما أثقلته الديون .. قصة مأساوية لرجل أعمال من أنجوان

عثر يوم أمس الثلاثاء صباحا في بلدة أُنغوجو على جثة رجل معلقة في مرحاض المنزل الزوجية ويرجح المحققون فرضية الانتحار شنقا، وقد صرح مصدر من البلدة بأن المتوفى واسمه عبدو حضرمي، رجل خمسيني، كان قد زار مع زوجته صباحا صندوق الادخار والائتمان المتبادل التابع للبلدة قبيل ساعات من الوفاة

ووفقا للمصدر نفسه فقد عاد بمفرده إلى المنزل وغلّق الأبواب بإحكام وعندما عادت زوجته لم تتمكن من الدخول وبسبب علمها بحالة الاكتئاب التي كان يمر بها زوجها طلبت المساعدة لكسر الأبواب ليجدوه جثة هامدة معلقة في المرحاض يلف حبلٌ حول عنقه ورجلاه لا تصلان الأرض التي وجدوا عليها أجندة صغيرة إضافة إلى هاتفه

وقد كان حضرمي رجل أعمال من منطقة نيوماكيلي جنوب جزيرة أنجوان وبعد وفاته تداولت الأنباء التي لم تتأخر لتكشف أن المرحوم كان مثقلا بالديون الأمر الذي قاده إلى إنهاء حياته

” قبل 3 أشهر جاء إلى مكتب الصندوق ليروي لنا أنه كان ضحية لنصب عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمبالغ تصل إلى 50 مليون فرنك قمري، وقد أخبر أنه فقد الأمل وجاء ليبحث عن حل لكي يعيد إطلاق أنشطته الاقتصادية ”  هكذا قال سعيدو شِباكو عمدة بلدية أنغوجو قبل أن يضيف أن حضرمي أخبرهم بأنه ذاهب لبيع أرض قبل أن يعود للاقتراض

وقد دفن عبدو حضرمي نهاية يوم أمس الثلاثاء في بلدة أنغوجو بمنطقة نيوماكيلي تاركا خلفه 3 أرامل وأبناء، وبوفاته تخسر المنطقة فاعلا اقتصاديا كبيرا

كتب يوسف ذو القرنين

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *