الرئيس غزالي في المنتدى الدولي للشباب: أدرك تماماً الصعوبات التي يواجهها الشباب من البطالة وغيرها

بحضور رئيس الدولة غزالي عثمان، افتتحت صباح أمس الأربعاء ٢٦ يناير في قاعة المؤتمرات الدولية بالبرلمان الوطني ٱعمال المنتدى الدولي للشباب والسلام بمشاركه أعضاء الحكومة القمرية والسلك الدبلوماسي المعتمد لدى موروني وممثل الأمم المتحدة بالإضافة إلى عدد من أعضاء البرلمان العالمي للتسامح والسلام برئاسة الدكتور أحمد محمد الجروان مؤسس ورئيس مجلس الإدارة.

من جانبه رحب رئيس البرلمان الوطني مستدران عبده بالمشاركين في المنتدى الدولي للشباب والسلام، كما شكر الجروان على الثقة التي يوليها لحكومة جزر القمر في تنظيم هذا الحدث الشبابي. وأشار إلى أن هذه الثقة تعد جزءا كبيرا من الديناميكية التي يدفعها رئيس الدولة لجعل جزر القمر دولة ناشئة بحلول 2030.

بدوره تحدث كمال الدين صيف وزير المالية نيابة عن الدكتور تقي الدين يوسف وزير الشباب، والذي تمحورت كلمته حول أسس السياسة التي يدعو إليها الرئيس غزالي لجعل الشباب أساس كل التنمية البشرية، وهي سياسة ستقوم على منهج تنفيذ مشروع قانون التنمية من الشباب الذي تم سَنه في سبتمبر 2021.

وبدوره جدد رئيس الشبكة الوطنية للشباب شمس الدين مهاجو المطالبة بدعم الشبكة الوطنية للشباب لكونها الجيهة الوحيدة التي ستضمن اندماج الشباب مع العالم.
وفي كلمته أوضح ممثل الأمم المتحدة عن إظهار دور الشباب في المجتمع والذي يمثل في بناء مجتمع تتم فيه محاربة الأفكار السلبية بقوة في المجتمعات مشيداً في الوقت نفسه بأهمية تنظيم مثل هذه الفعاليات الشبابية في هذه البلاد إلا أنه أشار أيضا أن تهميش دور الشباب يعد أحد العوامل التي تؤدي إلى خلق النزاعات في المجتمعات.

وقال ممثل البرلمان العالمي للتسامح والسلام بأنه لا يمكن أن تكون هناك تنمية بدون الشباب منوها أن ما آلت إليه بلاده – الغابون – التي نصت في خططها الاستراتيجية تخصص 30% من مقاعد البرلمان للشباب.
أما رئيس الجمهورية غزلي عثمان رحب باستهداف الشباب في هذه الفعالية بما أن كل التحديات المتزايدة التي تعوق حركة التنمية في المجتمع بجميع أنحاء العالم بسبب فهم خاطئ وتهميش دور الشباب.
والتزم رئيس الدولة بإدراج نتائج وتوصيات المنتدى الدولي للشباب في إطار عام للتنمية المتكاملة للشباب. وقال غزالي بأنه يدرك تماماً الصعوبات التي تواجه الشباب من البطالة وغيرها. إلا أنه استهدف الشباب كمشروع اهتمام لإعادة مكانته الاجتماعية والاقتصادية والتنموية.
في ختام كلمته أدان الرئيس غزالي عثمان بأشد العبارات عن الهجمات الإرهابية التي شنتها جماعة الحوثي اليمنية علي أراضي الإمارات العربية المتحدة في 17 يناير.

كتب قاسم عبده بن بوانا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *