مباراة في كرة القدم يعقبها حرق سيارات وتخريب بيوت

بعد مباراة كرة القدم التي دارت أمس بين فريق املاووني من بلدة اتسينكودي ضد الفريق ٧٧ من بلدة امسامدو بمنطقة وشيلي شرق انجازيجا، تم ارتكاب أعمال تخريب بمنطقة مديرية، الحي الذي يقطن المدرسة الثانوية لبلدة إتسنكودي
خرب شباب بلدة امتسامدو منازل الحي التي وقعت تحت أعينهم ؛ كسرت النوفذ الزجاجية والأثاث وأجهزة التلفزيون  وتم كذلك حرق سيارات
ولاحظ السكان أيضا وجود خسائر في المزارع وصفت بأنها أسوأ من تلك التي خلفها إعصار كنيث المشهور، لكن كل ذلك بحسن الحظ مع عدم وجود خسائر بشرية
 حان الوقت لإعادة ترسيخ التربية المدنية والأخلاقية في المدارس وتطبيق الممارسات العرفية والسياسية
يجب على أئمتنا أن يذكروننا عن معنى المواطنة في المساجد وفي المدارس القرآنية
فقد وصل شبابنا  لمرحلة حرجة، ولا بد من التدخل سريعا
   فلتدمير أمة لا نحتاج إلا حمل السلاح ، فتربية سيئة لشبابها يكفي لهذا الغرض

كتبه أحمد سالم

المصدر/ rtcm

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *