هكذا عبر أهالي مدينة فوفوني عن غضبهم في وفاة الشاب أيمن

حامد علي – جزر القمر

خرج صباح اليوم شباب وأهالي مدينة فوفوني في مظاهرة منددين بما اعتبروه قتلا خارج القانون وبالطريقة غير الأدمية التي تعاملت بها قوات الدرك مع جثة الشاب أيمن الملفوفة في أكياس القمامة عند تسليمها لذويه ليلة يوم الاثنين 27 فبراير

رفعوا لافتات مطالبين بالعدالة لأيمن مرتدين أكياس القمامة تنديدا بالطريقة التي تعاملت بها السلطات الأمنية مع جثة ابنهم وأخيهم والتي اعتبروها غير لائقة وغير متفقة مع تقاليد بلد يدين شعبه بالإسلام

وتحوم الشكوك حول موت الشاب أيمن الذي كان في قبضة قوات الدرك الوطني في تحقيقات في قضية سرقة مجوهرات في منزل ومبلغ من المال ببلدة مدي المجاورة، ففي وقت يقول المسؤولون في المؤسسة الأمنية بوفاته نتيجة وعكة صحية لا تقبل أهالي مدينة فوفوني، جنوب موروني، بهذه الرواية بسبب وجود آثار التعذيب على الجثة والدماء التي سالت من الفم والأذن

وحتى هذه الأثناء لم تنطق الحكومة بشيء تجاه وفاة الشاب أيمن، 24 عاما، وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي قال حميد مسعيدي المتحدث باسم الحكومة إن الأمر بيد المدعي الجمهوري الذي أمر بفتح تحقيق في القضية ووعد بالوصول به حتى النهاية

وكان المدعو نونو المذيع المقرب من الحكومة القمرية قد ذكر في نشرته على الفيسبوك يوم أمس أن عناصر الدرك المتهمين بتورطهم في موت أيمن تم القبض عليهم وهم الآن في يد المحققين

وكان الشاب أيمن ، أب لطفلين، قد ألقي القبض عليه يوم الأحد الأسبوع الماضي في تحقيق بقضية سرقة مجوهرات ومبلغ من المال في حي سحاني ببلدة مدي وسلم لذويه جثة هامدة ليلة الاثنين ملفوفة في أكياس المهملات عليها آثار تعذيب ودماء تخرج من الفم والأذن

وتعيد قضية أيمن إلى الأذهان وفاة الرائد في الجيش القمري حكيم المعروف بابالي في جزيرة أنجوان في أبريل 2021 حينما علم أهالي بلدته، هادا، بدفنه دون غسله أم حتى الصلاة عليه فقاموا بإخراجه ليجدوا جمجمة رأسه قد كسرت ولُفت بأكياس المهملات ليُكتشف أنه كان في قبضة وحدة من الجيش القمري في جزيرة أنجوان

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *