نواب المحكمة الدستورية : الرئيس عثمان غزالي لم يحترم الدستور

كتب حامدُعلي محضار 

وجه الأعضاء الثلاثة في المحكمة الدستورية رسالة إلى رئيس الجمهورية يوم الاثنين16 إبريل للإعراب عن موقفهم الرافض لقرار الرئيس المخالف للدستور الذي بموجبه تنتقل صلاحيات  المحكمة الدستورية  إلى  المحكمة العليا و يضع تحت سلطات المحكمة العليا الموظفين وأغراض المحكمة الدستورية العليا
وقد طالب هؤلاء الأعضاء من الرئيس غزالي احترام الدستور وذلك في رسالة وجهوها لرئيس الجمهورية وكذلك في رسالة موجهة إلى الاتحادي  الأفريقي والأوروبي
“وقد استند الرئيس إلى المادة 12 من الدستور لإلغاء المحكمة الدستورية وذلك بمعاونة من رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) ورئيس المحكمة العليا
وتنص المادة أنه  بعد مشاورات رسمية مع مجلس الوزراء ورئيس الجمعية الوطنية وكذلك رئيس المحكمة الدستورية يجوز للرئيس اتخاذ تدابير استثنائية
إلا أن تلك لا يمكن أن تكون بقرار بل بطريقة ديموقراطية عبر المجلس الوطني ولا بد من إعلانها للأمة”.
ويشير بعض أعضاء المحكمة، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم، إلى تواطئ رئيس الدولة والمحكمة العليا التي لا علاقة لها في هذا الأمر
وقد برر غزالي عثماني قراره بغياب خمسة أعضاء للمحكمة الدستورية ومع ذلك فهي السلطات المقربة للرئيس، بالتحديد، التي لم تعين المستشارين المتبقين
ويذكر أنه قد جاء في المادة 32 من الدستور أن الرئيس الاتحاد ونواب رئيس الاتحاد ورئيس البرلمان وكذلك رؤساء إدارات الجزر (المحافظين) يعينون أعضاء المحكمة الدستورية

 

المصدر: إذاعة فرنسا الدولية

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *