جزر القمر الأولى عربيا .. والـ 49 عالميا في حرية الصحافة

كتب صفوان عُمور عبد الله:

احتفل العالم يوم الخميس الثالث من مايو باليوم العالمي لحرية الصحافة، كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت يوم 3 مايو للاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة في عام 1993. ويحث هذا التاريخ على تذكير حكومات العالم بحاجتها إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه حرية الصحافة، كما أنه يمثل يوما للتفكير مع العاملين في مجال الإعلام والصحافة حول مواضيع تتعلق بحرية الصحافة والأخلاقيات المهنية.

وقد أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” في تقريرها السنوي سيطرة قارة أوروبا على المراكز الـ 10 الأولى بوجود 8 دول أوروبية، بالإضافة إلى جزرالقمر التي تصدرت المرتبة الأولى في ترتيب الدول العربية. وجاء ترتيب الدول العشر الأولى على النحو التالي:

  • النرويج: 7.63 نقطة
  • السويد: 8.31 نقطة
  • هولندا: 10.01 نقطة
  • فنلندا: 10.26 نقطة
  • سويسرا: 11.27 نقطة
  • جامايكا:  33 نقطة
  • بلجيكا:  16 نقطة
  • نيوزيلندا:  62 نقطة 
  • الدنمارك: 13.99 نقطة
  • كوستاريكا: 14.01 نقطة

تضمن المؤشر ترتيب كل الدول العربية البالغ عددها 22 دولة، وتصدرت جزر القمر ترتيب الدول العربية (بحصولها على 25.30 نقطة)، بوقوعها في المركز رقم 49 عالميًا، ولم تبتعد كثيرًا عن دول غربية كُبرى، كالولايات المُتحدة الأمريكية (مركز 45). وتجدر الإشارة إلى  أن جزر القمر بذلك تحافظ على صدارتها العربية في هذه القائمة للعام الثاني على التوالي بعد أن كانت قد حلت ثانية عربيا خلف موريتانيا في تصنيف عام 2016.

جاءت موريتانيا في المركز الثاني عربيًا، بوقوعها في المركز رقم 72 عالميًا (بحصولها على 29.09  نقطة)، وحلّت تونس في المركز الثالث عربيًا بعد وقوعها في المركز رقم 97 عالميًا ( بحصولها على 30.91 نقطة)، فيما احتفظت سوريا بتذيلها للترتيب العربي بحلولها في المركز (177 عالميًا) بحصولها على 79.22 نقطة. وفيما يلي الترتيب العالمي للدول العربية الـ 22:

جزر القمر: 49
موريتانيا: 72
تونس: 97
لبنان: 100
الكويت: 105
قطر: 125
الإمارات: 128
الأردن: 132
الأراضي الفلسطينية: 134
المغرب/ الصحراء الغربية: 135
الجزائر: 136
العراق: 160
مصر: 161
ليبيا: 162
إيران: 164
البحرين: 166
اليمن: 167
الصومال: 168
السعودية: 169
جيبوتي: 173
السودان: 174
سورية: 177

وقالت منظمة مراسلون بلا حدود في تقريرها أنه رغم حرية الصحافة التي يضمنها دستور عام 2001 ، فإن الرقابة الذاتية شائعة بين صحفيي جزر القمر بسبب العقوبات المشددة والرقابة المفروضة عليهم إلا أنها لم تمنع ظهور صحف ووسائل إعلام جديدة في جزر القمر في السنوات الأخيرة، ويعاني الصحفيون بشكل رئيسي من نقص قاسٍ في الموارد والتدريب والكفاح لتنظيم أنفسهم.

 وبما أن الدستور يضمن في ديباجته حرية التعبير والتجمع وتأسيس الجمعيات وحرية تكوين النقابات مع احترام النظام العام، تمتعت جزر القمر في السنوات الأخيرة بحرية التعبير النسبية، حيث تتمتع وسائل الإعلام العامة والخاصة بحرية النبرة التي تتناقض مع ممارسات الريادة في الأنظمة السابقة. ومنذ تولي الرئيس غزالي عثمان السلطة في البلاد، أصبح هناك تدهور في الحريات العامة، بما في ذلك حرية التعبير، وتم سجن بعض الصحفيين كما تم إغلاق بعض المحطات الإذاعية، وتتعرض صحيفة الوطن الحكومية لضغوط من أجل العدول عن سياستها في التحرير.

رصيد جزر القمر في الحريات على الساحة الدولية:

– جزر القمر الأولى عربيا في حقوق المرأة

لم يمنع الوضع غير المستقر سياسيًا الذي شهدته جزر القمر خلال العقدين التاليين للاستقلال عن فرنسا، من تفوق جزر القمر في السنوات الأخيرة على الدول العربية في عدد من المجالات، المرتبطة بوضع المرأة والحرية السياسية والإعلامية.

ففي نوفمبر (تشرين الثاني) 2013، أجرت مؤسسة تومسون رويترز العالمية دراسة حول حقوق المرأة في الوطن العربي

   وفقًا لعدة معايير تتضمن: العنف ضد المرأة، والحقوق الإنجابية، ومعاملة النساء داخل الأسرة، واندماجهن في المجتمع والاتجاهات نحو أدوار المرأة في مجالي السياسة والاقتصاد في 22 دولة عربية.

 اللافت أن الصدارة كانت لجزر القمر، تلاها عُمان والكويت والأردن ترتيب الدول العربية، وقد شهدت رويتز بتحسن وضع المرأة في جزر القمر وتميزه عربيًا بعدة  شواهد من ضمنها اندراج 35% من النساء في القوى العاملة، واستحواذ النساء على 20% من الوزارات في حكومة جزر القمر التي جرت في عهدها الدراسة.

 – جزر القمر الثانية عربيا في مؤشر الحرية العالمي

 امتد التميز العربي لجزر القمر أيضا في مؤشر الحرية العالمي 2018، الصادر عن مؤسسة فريدوم هاوس في يناير 2018، وتضمن المؤشر 22 دولة عربية، ويقيس المؤشر الحرية في البلاد محل الدراسة وفقًا لـمعيارين أساسيين، هُما: الحقوق السياسية والحريات المدنية، ويضع المؤشر درجة من صفر إلى سبع لكل معيار منهما، ثم يحسب درجة إجمالية من صفر إلى 100 لكل دولة محل الدراسة، على أن يعبر الصفر عن الدولة الأقل حرية، فيما تعبر 100 عن الدولة الأكثر حرية.

  ولم تتفوق على جزر القمر من الدول العربية سوى تونس التي تصدرت ترتيب الدول العربية بحصولها على نقطة، فيما احتفظت جزر القمر بالمركز الثاني عربيًا، للعام التالي على التوالي بحصولها على رصيد النقاط نفسه في عامي 2017، و2018، وهو 55 نقطة.

 

وكالات الأنباء ومواقع إخبارية