التطورات السياسية في جزر القمر تثير مخاوف الأمين العام للأمم المتحدة

حامدُ علي محضار

عبر الأمين العام للأمم المتحدة  أنطونيو غوتيريس  عن مخاوفه  إزاء التطورات السياسية في جزر القمر ويدعو جميع الأطراف إلى احترام دولة القانون و الحريات و حقوق الإنسان  وحماية الأمن والاستقرار.
 وفي  بيان صحفي لمنظمة  الأمم المتحدة  يوم الثلاثاء الماضي 22 من هذا الشهر  قال غوتيريس  إنه يتابع ويلاحظ عن كثب تطور الوضع في جزر القمر في الأشهر الأخيرة، وخاصة منذ بدء عقد ” جلسات الحوار الوطني”  في فبراير 2018، وإعلان الرئيس عثمان غزالي الأخير عن عملية الإصلاح الدستوري  كجزء من مقررات ” جلسات الحوار الوطني” .
ويحث الأمين العام لأمم المتحدة الحكومة والأحزاب السياسية و كل الأطراف الفاعلة في السياسة القمرية  وكذلك المجتمع المدني  إلى بذل قصارى جهدهم لاحترام دولة القانون وحقوق الإنسان والحريات الفردية والعمل على حماية الأمن والاستقرار وتعزيز التنمية والتقدم.
وتعتزم الحكومة القمرية إجراء استفتاء لتعديل مواد الدستور في شهر يوليو المقبل من هذا العام تحت رفض شديد من أحزاب المعارضة  ولم تقدم الحكومة حتى الآن النص المعدل للدستور الذي سيطلب من الشعب التصويت عليه.

المصدر:www.un.org/press/fr