في جزر القمر نائب الرئيس يعارض الرئيس ، جعفر أحمد سعيد ينضم إلى صفوف المعارضة

                                                                                                      حامدُعلي محضار:

انضم جعفر أحمد سعيد نائب رئيس جزر القمر لرأي المعارضة  ويصطف  مع المحافظين  حسان حمادي و الدكتور سلامي عبده لرفض حل المحكمة الدستورية و التعديلات الدستورية التي يعتزم الرئيس غزالي استفتاء الشعب بشأنها في شهر يوليو المقبل
جاء ذلك خلال حفلة جماهيرية  أقامها ديوان جزيرة القمر الكبرى يوم السبت بقصر امروجو لتهنئة  مواطني انغازيجا  بعيد الفطر المبارك.
 ” بعد صراع ومشاكل شهدتها بلادنا اجتمع القمريون في مصالحة ووضعوا شريعة أساسية  عام 2001 ومنذ ذلك الحين تنعم بلادنا  بالاستقرار وأصبحنا الآن نعمل لبناء وطننا وكانت بعثة الاتحاد الأفريقي من أجل السلام أغلقت أبوابها في مروروني لانتفاء جدوى وجودها في بلادنا ” جاء ذلك في تصريح نائب الرئيس جعفر أحمد معارضا التغييرات التي يريد الرئيس إجراءها في الدستور ” هذه المظاهرات التي أكدتها شرطة جزر القمر في جميع أرجاء البلاد تؤكد أنه لا أمان في تغيير الدستور”
واستنكر  جعفر أحمد إلغاء عمل المحكمة الدستورية التي أنشئت بنص دستوري ” فهي التي تراقب عمل الحكومة  وتشرف على الانتخابات  ولا يجوز الاعتداء على شريعتنا الأساسية ( الدستور)  في حين أن المحكمة العليا لا يمكن أن يَمثل إمامها إلا الأشخاص “
ودعا الحكومة إلى وقف الممارسات القمعية  التي لا تستند على أساس قانوني ضد المعارضين  مذكرا بأن هذه الممارسات لم تمنع الناس في عهد أحمد عبد الله عبد الرحمن من معارضة سياسات الأخير وذلك في وقت كان يدير البلاد مع المزتزقة
ويذكر أن نظام جزر القمر الحالي يقضي بانتخاب الرئيس بنوابه الثلاث بمعدل نائب واحد  لكل جزيرة وهو ما يجعل من المستحيل إقالة أي نائب من قبل رئيس الجمهورية  ويقال أيضا أن من التعديلات  التي ينتظر إجرائها في الدستور إلغاء منصب  نائب الرئيس.

المصدر: بث مباشر من قصر امروجو (انغزيجا)