رسميا .. سعر الفانيلا لعام 2018 بدءا من 20 ألف فرانك ونائب الرئيس يقول أن الفلاحين القمريين يبيعون الفانيليا بنفس سعر السوق العالمية

نظمت الهيئة الوطنية للفانيليا احتفالا يوم الثلاثاء 19 يونيو 2018 في بلدة ديبواني – إتسانرايا هامانفو للإعلان عن بدء حصاد محصول الفانيليا بحضور مئات من المزارعين وبمشاركة رئيس الجمهورية غزالي عثمان، وحددت الحكومة سعر الكيلوغرام 20 ألف فرنك قمري .
كان المئات من مزارعي الفانيليا قد حبسوا الأنفاس في انتظار الإعلان عن السعر الجديد، وفي الكلمة  التي ألقاها رئيس الجمهورية خلال الاحتفال، قال الرئيس أنه وبعد التشاور مع جميع الأطراف المعنية تم تحديد سعر الكيلوغرام للفانيلا عند عشرين ألف فرانك قمري
وحسب رئيس الجمهورية فإن الفانيليا يشكل نتاجا ذا أهمية إقتصادية واجتماعية، وهو ما استدعى إلى تشكيل الهيئة الوطنية وتخصيص يوم وطني للاحتفال بمحصول الفانيلا اعتبارا من شهر سبتمبر من العام الجاري.
وأضاف الرئيس في كلمته أن احتفال ديبوانى هو أيضا فرصة لتكريم المزارعين والمنتجين ومصدري الفانيليا وزيادة إنتاج المحاصيل النقدية وبدء التنمية الريفية، كما طالب بضرورة ضمان جودة الفانيليا القمرية المعترفة في جميع أنحاء العالم. وتحسين الظروف المعيشية للمنتجين وإظهار الإرادة لجعل منتجاتنا أدوات للتنمية الاقتصادية. وذكّر رئيس الجمهورية أنه خلال فترة رئاسته لأولى، كان حصاد الفانيليا قد بلغ 150 طناً ولكنه هذا الرقم انخفض بشكل كبير بعد انتهاء حكمه الأولى.
وبالنسبة لنائب الرئيس لشؤون الزراعة مستدْران عبده، فإن جزر القمر بحاجة إلى زيادة إنتاج الفانيليا وخاصةً من الشباب، مضيفا أن الفلاحين القمريين يبيعون الفانيليا اليوم بنفس سعر السوق العالمية، ولم يكن الأمر كذلك في السابق مع المشترين الذين كانوا ينهبون المنتجين.
وقال مُستدران عن المشترين الذين كانوا ينهبون المنتجين بأنهم «لصوص» وأن مثل هؤلاء إذا نهبوا البلد ووقعوا في قبضة القانون، فلا يجب على القمريين أن ينزلوا إلى الشوارع للمطالبة بالإفراج عنهم.
وقال المدير العام للهيئة الوطنية للفانيليا أبوبكر عبد الوهاب إن مؤسسته ستستهدف إنتاج 120 طنا في عام 2019، ومن أجل تحقيق ذلك، تعمل المؤسسة على جذب الشباب في إنتاج الفانيليا. وأعلن أنه قد تم إنشاء ست جمعيات تعاونية بمعدل اثنتين في كل جزيرة، وتم تدريب الشباب في زرع الفانيليا وتجهيزه وتصديره إلى الخارج. وكما أنشأت الهيئة مرصدا لأسعار الفانيلا لتمرير الأسعار وفقا لسعر السوق العالمية.
وتعهد عبد الوهاب العمل من أجل الحفاظ على جودة الفانيليا، ويتوقع قدوم خبراء أجانب إلى جزر القمر في شهر يوليو القادم للمساعدة في الحصول على الفانيليا الأكثرعضوية. وطلب أبو بكر عبد الوهاب من الحكومة  فتح أبواب المؤسسات المالية لصالح مزارعي الفانيليا والسماح لهم بالحصول على قروض استثمارية بنفس الطريقة التي يستخدمها الآخرون. أما رئيس  المزارعين فقد طالب بتصديق علامة تجارية ولصقها على منتجات جزر القمر لتمييز المنتجات المصدرة إلى الخارج عن منتجات دول الجوار.

ترجمة صفوان عبدالله عُمور نقلا من موقع alwatwan.net