جزر القمر والسعودية توقعان على اتفاقيتين بقيمة ٢٢ مليون دولار لتمويل مشاريع البنى التحتية وشبكة المياه

كتب حامد علي محضار:
 قام وزير الداخليه السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، أمس  الثلاثاء 3 يوليو بزيارة إلى جزر القمر مع وفد رسمي استغرقت ثلاث ساعات. وكان في استقبال الوزير السعودي والوفد المرافق له لدى وصولهم مطار الأمير سيد إبراهيم الدولي نائب رئيس الجمهورية المكلف بوزارة الطاقة مستدران عبده، ونائب رئيس الجمهورية المكلف بوزارة النقل عبدالله ساروما، ووزير المال والميزانية والاقتصاد سيد علي شيخان، وكذلك وزير الدولة المكلف بالتعاون مع العالم العربي الدكتور حامد كرهيلا، وسفير المملكة العربية السعودية الدكتور حمد الهاجري. وتأتي هذه الزيارة بعد أيام من الزيارة المفاجئئة التي قام بها وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة عبد الله بن زايد آل نهيان لجزر القمر استغرقت هي الأخرى عدة ساعات.

وقد استقبل الرئيس عثمان غزالي وزير الداخلية السعودي مع الوفد المرافق له بقصر بيت السلام، وتسلم منه رسالة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وخلال اللقاء استعرض غزالي مع الوزير السعودي سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، وناقشا آخر تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية. وخلال زيارة وزير الداخليه السعودي وقعت حكومة جزر القمر مع الحكومة السعودية على اتفاقيتين لتمويل قطاعي البنى التحتية وشبكة المياه بقيمة 22 مليون دولار أمريكي.
وقع على الاتفاقية عن الجانب القمري وزير المالية والميزانية والمكلف بالاقتصاد سيد علي شيخان وعن الجانب السعودي أحمد الخطيب المدير العام للصندوق السعودي للتنميه والمستشار الخاص للملك سلمان بن عبدالعزيز. ويهدف التمويل السعودي إلى إعادة تأهيل طريق موسامودو- سيما بجزيرة أنجوان بتكلفة تقدر بـ ١٧ مليون دولار، ومشروع توسيع شبكة المياه بالعاصمة موروني وضواحيها بمبلغ ٥ ملايين دولار.
وتعد هذه الزيارة هي الثانية لمسؤول سعودي رفيع بعد زيارة الأمير الملياردير الوليد بن طلال بن عبد العزيز خلال زيارة رسمية قام بها إلى البلاد عام 2004.
 المصدر: الموقع الرسمي لرئاسة الجمهورية

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *