وزير الخارجية والتعاون الدولي يرأس وفد جزر القمر في قمة الكوميسا بزامبيا

يشارك  وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي،  محمد الأمين صيف اليمني، ممثلا لرئيس الجمهورية،  غزالي عثمان،  في قمة السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (الكوميسا) التي تعقد أعمالها  في العاصمة الزامبية لوساكا يومي 18- 19يوليو الجاري.
وقد انطلقت بالعاصمة الزامبية ” لوساكا ” الأحد الخامس عشر من يوليو الجاري أعمال قمة الكوميسا في دورتها السادسة عشرة على مستوى وزراء الخارجية  وناقشت عدداً من القضايا والموضوعات المهمة.
وترأس وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، محمد الأمين صيف اليمني  وفد  جمهورية القمر المتحدة  في اجتماعات وزراء خارجية الكوميسا الذي يحضر للقمة وجدول الأعمال والأجندة التي من المقرر أن يناقشها الرؤساء والتي من بينها الأمن والسلم في إقليم الكوميسا، والأوضاع في ليبيا، والعلاقة بين إثيوبيا وإريتريا، وجهود الحكومة القمرية في تشجيع الأمن والسلام العالمي  كاستراتجية كبيرة للانطلاق نحو سياسة البلاد الجديدة لنهضة البلاد في شتى المجالات، خاصة  في ظل الترتيبات الحالية لاجراء الاستفاء على دستور البلاد مع نهاية شهر يوليه  الحالي .
وفيما فرغ وزراء الخارجية الذين يمثلون حوالى (21) دولة هي مجموع الدول التي تنضوي تحت لواء الكوميسا، من التحضير والإعداد الجيد للقمة. ومن المنتظر أن تنطلق  اليوم الأربعاء  18يوليو اجتماعات الرؤساء وتستمر ليومين وتختتم أعمالها الخميس 19 يوليو. ويأتي اهتمام  جمهورية القمر المتحدة ومشاركتها الفاعلة في قمة الكوميسا من واقع الاهتمام الاستراتيجي للدولة بقضايا المنطقة والإقليم وإيمانها الكامل بالعمل الإفريقي المشترك.
والجدير بالذكر  أن منظمة الكوميسا هي واحدة من أهم أعمدة المجموعة الاقتصادية الإفريقية التي نشأت رسمياً في العام 1993، منذ أن كانت فكرة تراود أحلام القادة الأفارقة في ستينيات القرن المنصرم، ثم تبلورت في قمة منظمة الوحدة الأفريقية في أبوجا 1991م لتدخل حيز التنفيذ العام 1994.
وهي تضع في مقدمة أهدافها تحقيق التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء في مجالات التجارة والزراعة و الصناعة والنقل والاتصالات والري والجمارك وتقنية المعلومات ، وتحقيق معدلات تنموية اقتصادية مستمرة بدعم و تشجيع التوافق و التوازن في مجالي الإنتاج و التسويق، وإيجاد مناخ جاذب للاستثمارات المحلية والأجنبية والقضاء على القيود والعراقيل التي يمكن أن تحول دون إنطلاقها. و تطمح الكوميسا لإنجاز السوق المشتركة بحلول العام 2028 في ظل تمتع دولها بموقع استراتيجي متميز و موارد وإمكانيات اقتصادية هائلة.

كان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، محمد الأمين صيف اليمني قد التقى على هامش استعدادات القمة  برئيس زامبيا، إدغار لونغو، وتباحث صيف مع  لونغو في العديد  من الملفات ذات الاهتمام المشترك ، كما نقل صيف لرئيس زامبيا تحيات رئيس الجمهورية غزالي عثمان واهتمامه الكبير بالعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين، وسبل  التعاون والانطلاق في كافة المجالات، كما التقى في ذات السياق برئيس مدغشقر هيري راجوناريمامبيانيننا.
المصدر: وزارة الخارجية والتعاون الدولي