المحكمة العليا تعلن النتائج النهائية لاستفتاء ٣٠ يوليو .. إلغاء ١١ ألف و٧٥٧ صوتا مراكز الاقتراع في كل من انغازيجا وأنجوان لوجود مخالفات

عدد الأصوات الصحيحة ١٦٨ ألف و٦٥٩ صوتاً ، منها ١٥٥ ألف و٧٣٤ لمن صوتوا بالموافقة على مشروع الاستفتاء الدستوري بـ “نعم” بنسبة ٩٢،٣٤%

 

كتب صفوان عُمور عبد الله:
بعد نحو ثلاثة أشهر منذ توليها مهام المحكمة الدستورية العليا في شهر إبريل، بدأت المحكمة العليا رسميا مزاولة أعمال المحكمة الدستورية العليا، يوم الاثنين السادس من أغسطس وذلك بإعلان النتائج الرسمية للاستفتاء على الدستور الذي جرى تنظيمه يوم الاثنين ٣٠ من يوليو المنصرم.
وأعلنت المحكمة برئاسة المستشارة هارِميّة أحمد علي، رئيسة المحكمة العليا، أن محاضر الاستفتاء التي قدمتها لها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بعد إعلانها النتائج الأولية تفيد أن عدد الناخبين بلغ ١٩٢ ألف و٤٤٤ من أصل ٣٠١ ألف وستة، وأن نسبة المشاركة على مستوى الجمهورية بلغت ٦٣،٧٤%. وبلغ عدد الأصوات الباطلة ٨ آلاف و٧٥٥ صوتاً فيما بلغ إجمالي الأصوات الصحيحة ١٨٣ ألف و٥٧٢.  وبناء على النتائج المعلنة من قبل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في ٣١ يوليو ، فإن المصوتين ب “نعم” ١٧٠ ألف و٢٤٠ بنسبة ٩٢،٧٤% و١٣ ألف و٣٣٢ صوتوا بـ “لا” بنسبة ٧،٢٦%. .
وخلال إعلان النتائج الرسمية للاستفتاء الدستوري ذكرت المحكمة العليا أن نتائج بعض اللجان الانتخابية في الجزر الثلاث لم تصل إليها ، ومن بينها في جزيرة أنجوان لجنة “أُوزيني ١” في مدينة دوموني ، ولجنتا “هامشاكو ١” و “امْراماني ٣” بمنطقة نِيُوماكِيْلِي.  وفي جزيرة انغازيجا شملت اللجان التي لم تحصل الحكمة على نتائجها “لجنة انسنيمُواشونغو ٢” في منطقة امباجيني الغربية، و”لجنة نيومامليما ١” بمنطقة همهامي-امبُوانكوُ وكذلك “لجنة سامباكُوني ١” التابعة لمنطقة اتْسانرايا-هامانفو”.
وفي السياق ذاته أشارت المحكمة أنه وبعد فحصها ومراجعتها للوثائق الانتخابية بدقة فقد قررت إلغاء عدد من أصوات مراكز الاقتراع في كل من انغازيجا وأنجوان لوجود مخالفات تم ارتكابها في تلك المراكز. ومن بين اللجان التي تم إلغاء نتائجها في جزيرة انغازيجا:
 –  موروني: “لجنة ماغُوجُو يامْبُواني ٣” ، “ماغُوجُو يامْبُواني ٥” ، “لجنة كُوْلِيْه ٥” ، “لجنة هانْكُونو ٣” و”لجنة جُوماني ٣”. منطقة بامباو: “لجنة امكازي ٨” و”امكازي ٩”،و في منطقة هامْبُوُ: “لجنة امْبامْباني ١” و”امْبامْباني ٢” ، منطققة امْباجيني الغربية: “لجنة انسِينِمُواشُونْغُو ١” و”لجنة انْكُوراني ياسِيْما ١”، منطقة امْباجيني الشرقية : “لجنة مُوهُورُو ١”.
  منطقة واشِيْلِي-دِيْماني: “لجنة امْسانغاجُو ١” و”امْسانغاجُو ٢”،  منطقة مِيْسامِهُولي-امْبُودِي: “لجنة وِيْلا ١” و”وِيْلا ٣”.  أما في جزيرة أنجوان فقد بلغ عدد اللجان الملغية أصواتها ٢٣ لجنة في خمس مناطق، هي: – مُوسامُودو: “لجنة شامْبانْدرِي ١” ، “شِتْسانغاني: ٣” و”لجنة غُومْغُومُوِي ٢”، وَانِي: “لجنة بازِمِيني ٣” و”اتْسِمْبِيهُو ٣” ، دُمُونِي: “لجنة دُوموني-ماوِيْني ١” ، “دُومُوني-ماوِيْني ٥” و”لجنة كُوني انغاني ٢” ، سِيْما: “لجنة مِيْلِيمْبِيْني ١” ، “كفاني ٢” ، “لِينْغُوني ٤” ، “كويت كُوزِيني ١” و”لجنة مُوْيا ٣” ، نِيُوماكِيْلِي: “لجنة جانْزا ١” ، “آدا ٢” ، “آدا ٤” ، “داجِي ٢” ، “امْرِيْماني ٢” ، “امْرِيْماني ٥” ، “امْنازِي شُومُوِي ١” و”لجنتا زِيانِي ١ وزِيانِي ٢”.
وعلى إثر مراجعات وفحوصات المحكمة للتأكد من خلو نتائج مشروع الاستفتاء الدستوري المنظم في ٣٠ يوليو ٢٠١٨ عن أي شبهات ومخالفات ، اعتمدت المحكمة العليا رسمياً على النتائج النهائية معلنة أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم بلغ ١٨٣ ألف و٧٥٠ ناخباً بنسبة ٦٢،٧١% مقارنة باستفتاء عام ٢٠٠٩ الذي لم تتجاوز نسبة المشاركة فيه ٥٢،٧٠%.
وبلغ عدد الأصوات الصحيحة ١٦٨ ألف و٦٥٩ صوتاً ، منها ١٥٥ ألف و٧٣٤ لمن صوتوا بالموافقة على مشروع الاستفتاء الدستوري ب “نعم” بنسبة ٩٢،٣٤% ، و١٢ ألف و٩٢٥ للمصوتين ب “لا” بنسبة ٧،٦٦%. وبلغت الأصوات الباطلة ٨ آلاف و٣٣٤ صوتاً و١١ ألف و٧٥٧ من الأصوات الملغية من قبل المحكمة.