بيان صحفي لرئاسة الجمهورية يؤكد بأن الرئيس بكامل حالته الصحية بعد خضوعه لفحوصات طبية

كتب طويل مولد صالح:
أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا صحفيا عصر في وقت متأخر أمس السبت، الأول من ديسمبر، ونشرته على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي – فيسبوك، وذلك للتعليق على الوضع الصحي لرئيس الجمهورية إثر سقوطه مغشيا عليه خلال إلقاء كلمته بمناسبة مرور خمسة عشر عاما على تأسيس جامعة جزر القمر. وجاء في البيان أن رئاسة الجمهورية تطمئن الشعب القمري حول الحالة الصحية لرئيس الجمهورية وتؤكد أنه على ما يرام.
وأوضحت رئاسة الجمهورية في بيانها أن سبب الوعكة الصحية التي أصابت الرئيس صباح اليوم السبت، كانت نتيجة تعرضه المكثف للشمس وحر شديد لمدة ساعة ونصف. ولم يذكر البيان حادثة سقوط الرئيس أثناء كلمته، واكتفى بالقول أن الرئيس اضطر إلى قطع  خطابه بشكل مفاجئ واستعان بحرسه إلى الجلوس للاستراحة، ثم قام واستأنف كلمته وودع الحضور ثم نقل بعد ذلك إلى منزله حيث تم الكشف عليه من قبل طبيبه الخاص، الدكتور علي محمد الذي أكد بعد إجراء الفحوصات بأن الرئيس في كامل حالته الصحية.
واختتم البيان بأن الرئييس قضى بقية اليوم في منزله للراحة، واستقبل مساعديه المقربين في إدارة شؤون الدولة، وعبر عن شكره إلى كل من تضامن وتعاطف معه من القمريين في الداخل والخارج. ولاحقا نشرت رئاسة الجمهورية على صفحتها في الفيسبوك صورا للرئيس غزالي عثمان أثناء مشاركته في احتفالية المولد النبوي الشريف المقامة في بلدة امفوني بامباو.
المصدر: رئاسة الجمهورية