حزب جووا يتقدم بمرشحين في انتخابات المحافظين بجزيرة أنجوان، فما السبب؟

اختار حزب جووا يوم الخميس 17 يناير مرشحيه لانتخابات المحافظين بجزيرة أنجوان من خلال انتخابات أولية عقدت بمقره الرئيسي بمدينة ميرونسي. وتم اختيار محمود محمد العارف منسق الحزب بجزيرة انجوان ونسيمو حمادي النائب في البرلمان عن منطقة نيوما كيلي ا   
 وقد أدلى 44 شخصا بأصواتهم من أصل ( 56 مسجلين ) وحصل نسيمو حمادي على 24 صوتا ما نسبته 54%  من الأصوات  متقدما على عبدالله بن عمر من مدينة واني الذي قد حصل على 16 صوت (36%) تلاه النائب السابق عن موسامودو سيد علي بكار بأربعة ( 4) أصوات.
وللعلم فإن محمود العارف لم يخضع للانتخابات في نفس الوقت مع المنافسين الآخرين؛ فقد جرى انتخابه بشكل منفصل من غير منافس وحصل على 33 صوتا “موافق” (78%) و 9 أصوات ” معارض” وصوتين (2)   “محايد”
وفي الحقيقة كان يجب مرافقة العارف  بمرشح آخر في حال تم إلغاء ملف ترشحه كما يخشى حزبه.
فقد تم محاكمته بالفعل في شهر ديسمبر الأخير من قبل محكمة امن الدولة  في محاولة اغتيال نائب الرئيس السابق مستدران عبدو  وقد قضى الرجل 4 أشهر في السجن ويجب عليه أن يبقى لمهلة  8 أشهر
ومع ذلك ، فإن إدانته بتهمة “عدم الإفصاح” عن مخطط عملية اغتيال  لم تكن مصحوبة بعقوبة عدم الأهلية ، ولكن “أبدا لا نعرف ” ، كما يقولون داخل حزبه.

 

منقول من الوطن الإلكتروني