بعد تعيينه رئيسا للجنة المرحلة الانتقالية معين بركة يؤكد أن اللجنة غير موازية للحكومة

فور صدور بيان تخلي كامبانار عن رئاسة ما يعرف باللجنة الوطنية لإدارة المرحلة الانتقالية تسارعت أعضائها إلى اختيار معين بركة سيد صالح رئيسا لها بالإجماع ليؤكد في أول تصريح له اليوم أن اللجنة ليست بمثابة حكومة موازية
وكانت اللجنة قد أصدرت بيانا في ٩ أبريل تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي جاء فيه تعيين معين بركة سيد صالح محافظ انجازيجا السابق والمرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة قبل شهر ينوبه إبراهيم امزيمبا المحامي والمرشح الخاسر أيضا نائباً له
و في أول تصريح له يوم الأربعاء أكد معين بركة لوسائل الإعلام أن اللجنة الوطنية لإدارة المرحلة الانتقالية ليست كيانا مواز للحكومة بل هي، حسب بركة، منظمة تناضل من أجل السلام وحرية التعبير وتدعو أيضا القمريين والهيئات الدولية لأجل تنظيم انتخابات جديدة وشفافة في جزر القمر
ويذكر أن العقيد محمد صالح كامبانار الرئيس السابق إذا، لما باتت تعرف باللجنة الوطنية لإدارة المرحلة الانتقالية في جزر القمر بعد انتخابات ٢٠١٩ كان قد تخلى عن اللجنة فور الإفراج عنه بعد حبس دام أقل من شهر
تحرير /حامد علي محضار