المحكمة ترد الاعتبار للدكتور سعيد برهان عبدالله الرئيس السابق لجامعة جزرالقمر

أصدرت محكمة موروني اليوم قرارا بعدم ثبوت ما نسب إلى الدكتور سعيد برهان عبدالله من تهمة اختلاس المال العام
وتعود تلك القضية إلى بداية العام ٢٠١٨ حين قدم النائب عن حزب الوفاق من أجل جزر القمر في ذاك الوقت علي امهاجي قدم ببلاغ للنائب العام يتهم فيه الدكتور برهان باختلاس المال العام حين اتهمه بالاستيلاء على وقف من مؤسسة خيرية سعودية كانت تهدف إلى بناء فندق ليعود ريعه إلى كلية الإمام الشافعي التي كان برهان عميدا لها في ذلك الوقت لكنه أعاد المبلغ إلى المؤسسة بحجة عدم كفايته لتنفيذ المشروع الذي خصص المبلغ من أجله
وكان غياب مستند في أرشيف الجامعة يفيد بذلك كافيا لاتهام برهان باختلاس المبلغ ، الأمر الذي ظل هذا الأخير ينفيه عن نفسه وجاء تأكيد نفي التهمة من مسؤولي المؤسسة وتفيد بإعادة برهان للمبلغ، وذلك في رسالة وجهت إلى مفتي جزر القمر
ومن المذكور أن هذه القضية كلفت على الدكتور سعيد برهان عبدالله منصبه رئيسا لجامعة جزرالقمر حين اضطر إلى تقديم استقالته

من hayba fm