تعرف على حجم عائدات القرنفل ضمن صادرات جزر القمر

قبل انطلاق الحفل الرسمي للحملة الوطنية لحصاد القرنفل كان الخلاف هو سيد الموقف بين الفاعلين المحليين في هذا القطاع والمصدرين الأجانب وظل ذلك الخلاف يشكل عناوين الصحف لعدة أسابيع إلا أن حضور رئيس جزر القمر عثمان غزال حفل الافتتاح جاء ليضع نهاية له
وقد دعا غزالي  الفاعلين المحليين في هذا المجال إلى عدم خوض نقاش غير فعال والعمل على إرساء ثقافة شراكة يربح منها كل الأطراف
وقد كان، حتى ذلك الوقت، هناك بعض الفاعلين المحليين في القطاع  يرفضون التعاون مع الأجانب من المستوردين للقرنفل و  ”  لا بد أن يتوقف ذلك من الآن” هكذا صرح الرئيس عثمان غزالي
وقد تم تحديد السعر الرسمي لبيع القرنفل بألفين 2000 فرنك قمري ( 4 يورو ) للكيلو غرام خلال موسم 2019
ويعتبر القرنفل من أهم الغلات النقدية لجزر القمر من جانب الفانيليا وزهرة الإيلانغ لانغ التي تشكل أهم صادرات جزر القمر
 لكن ما هو حجم القرنفل في عائدات الصادرات من الغلات النقدية ؟
ظلت عائدات القرنفل تتصدر القائمة ضمن عائدات صادرات جزر القمر من الغلات النقدية التي تتكون أساسيا من الفانيليا و الإيلانغ  لانغ والقرنفل وكان معها جوز الهند الذي توقف تصديره منذ الثمانينيات و ارتفعت نسبتها من بين عائدات الصادرات في جزر القمر وظلت عائداتها هي الأعلى في السبعينيات 36,54% عام 1976 وكذلك الثمانينيات 42,87% عام 1983
وشهدت عائدات القرنفل تراجعا حادا سنة 1992 تمثل بنسبة 1,9 % من صادرات البلاد من الغلات النقدية ليشهد ارتفاعا طفيفا سنة 1993 بنسبة 4,48%  ثم 10،86%  سنة 1994  ثم عاد للهبوط إلى نسبة 3،25% سنة 1995 وفي سنة 1996 عادت لتترفع إلى 8،77% ثم 13،55 % سنة 1997
وظل قطاع القرنفل في مطلع الألفية الثانية عاجزا  عن استعادة مكانتها التي تمتع بها في السبعينيات والثمانينيات و لم يشهد إلا تغيرا طفيفا 13,78% سنة 2003  لكنه عاد في بداية العقد الثاني لتتصدر عائدات التصدير مع الغلات النقدية بنسبة 89% عام 2012 ولم يتمالك في العام التالي وهوى إلى نسبة 60،71% 2013
وتشهد صادرات جزر القمر من الغلات النقدية منافسة شرسة  من دول أخرى من دول شرق آسيا و مدغشقر وكذلك دول أفريقيا الشرقية التي تزرع القرنفل مثل تانزانيا والتي تتمتع بسهولة الشحن
وظلت جزر القمر تعاني من عجز تجاري منذ وقت مبكر وأخذ يتفاقم  حيث لا تغطي صادراتها إلا تلك النسبة 7% من وارداتها  حسب الأرقام

تحرير / حامد علي محضار