الرئيس غزالي يطالب مجددا بصلاحيات تشريعية قبيل الانتخابات التشريعية

 يصر الرئيس عثمان غزالي على منحه  صلاحيات تشريعية قبيل الانتخابات هكذا فعل في الانتخابات الرئاسية الماضية ويعيد الطلب هذه المرة في الانتخابات التشريعية  وذلك فيما بات يعرف بقانون التمكين
جاء ذلك في القرار الرئاسي رقم 19-098/pr بتاريخ  22 أغسطس 2019 داعيا المجلس الوطني إلى اجتماع  غير عادي يوم 26 أغسطس ولمدة 10 أيام لمناقشة تمكين رئيس الاتحاد لإصدار تشريعات بمرسوم رئاسي فيما يخص إجراء الانتخابات التشريعية القادمة
وقد انعقد المجلس هذه المرة أيضا بغياب رئيس البرلمان عبده حسين ورأس الجلسة نائبه الأول النائب عن منطقة  وشيلي- ديماني بجزيرة القمر الكبرى مولانا شريف الذي بدأ بتذكير النواب  باقتراب نهاية دورتهم البرلمانية ، فيما يشبه دعوة لهم إلى اختيار البقاء أو العودة إلى بيوتهم،
وستدعى القمريون في شهر ديسمبر 2019 إلى اختيار ممثليهم في البرلمان الاتحادي وتنص المادة 66 من دستور 2001 في آخر تعديل له عام 2018  أن البرلمان القمري سيتكون من الممثلين المنتخبين  في الدوائر الانتخابية الوطنية وممثلين عن القمريين في الخارج . مع العلم أن قمريي الشتات لم يحصلوا على حقهم في الانتخاب، ليبقى السؤال في كيفية اختيار ممثلي هؤلاء
لكن التساؤل الأهم  هو سعي الرئيس إلى انتزاع صلاحيات تشريعية  من المجلس الوطني في الانتخابات القادمة في وقت يمثل المعارضة أعلى نسبة فيه، ألا يمثل ذلك رهانا خاسرا ؟ كما اعتبره المرشح الخاسر في الانتخابات الرئاسية الأخيرة سليم سعدي الذي وصف مسعى الرئيس غزالي بمعاودة ممارسة الانقلاب الانتخابي في الانتخابات التشريعية كما فعل في الانتخابات الرئاسية،

ودعا سليم سعدي نواب المعارضة الذين يشكلون أغلبية المجلس إلى التكاتف في منع إساءة استخدام السلطة من قبل الرئيس غزالي مضيفا أن تمرير مثل هذا القانون سيؤكد نفاق المعارضة

تحرير حامد علي محضار

المصادر صفحة بيت السلام / صفحة سليم سعدي على الفيس بوك