هل سترى جماهير الجومبيسا منتخب بلادهم في كأس أمم أفرقيا 2021 ؟

 بدأ لاعبو منتخب الغومبيسا بالتوافد نحو لومي عاصمة توغو للمواجهة الأولى مع المنتخب التوغولي يوم الخميس 14 نوفمبر ليلتقي الفريق الوطني بعد ذلك بالفراعنة في موروني، يوم الاثنين 18 من هذا الشهر ضمن تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون.
وتأتي هذه المواجهة بعد الهزيمة التي مني بها المنتخب الوطني خلال مباراته الأخيرة مع الفريق التوغولي وقضت على أحلام عشاق السيلكانت من مشاهدة فريق بلادهم منافسا لأجل بلوغ نهائيات كأس العالم المقام في قطر 2022. وقد أدت تلك الهزيمة إلى انتقادات واسعة للمدير الفني أمير الدين عبده فيما ذهب بعض رواد منصات التواصل إلى طلبه بتقديم استقالته.
وقد بدأ المنتخب أولى تدريباته اليوم في تمام الثانية عشر ظهرا إلى أن يلتحق بهم بعض اللاعبين الذين كانوا مرتبطين بمباريات أمس الأحد مع أنديتهم، وسيصل اليوم كل من ناصر شاميد، ومحمد الفردو، وعبدالله محمد عبدالله، وسيد بكاري وفؤاد بشيرو.
وكان أمير عبدو قد أعلن في السادس من نوفمبر عن قائمة اللاعبين الذين سيواجهون منتخبي توجو ومصر يومي 14 و 18 نوفمبر في اليوم الأول والثاني في ملعب كيغي بلومي، واستاد ملوزيني في مورني في المجموعة (ج) لتصفيات كأس أمم أفريقيا 2021 التي تضم جزر القمر، ومصر، وتوجو وكينيا.
ويحاول المنتخب القمري نزع بطاقة التأهل لكأس أمم أفريقيا والذي لم يتأهل إليه قط في تاريخه منذ الانضمام إلى الفيفا والكاف عامي 2005 و2006. وهل سترى جماهير الجومبيسا منتخب بلادهم في محفل ياوندي 2021 ؟ لدى أمير الدين وأفراده الكثير من العمل لتحقيق ذلك الحلم.
تحرير / حامد علي محضار