تعرف على كيف استقبل شباب جزر القمر المنتخب المصري في مطار الأمير سيد إبراهيم الدولي – هاهايا

كان ذالك في حوالي الساعة العاشرة من مساء الجمعة ١٥/١١ / ٢٠١٩ عندما هبطت الطائرة المقلة للمنتخب المصري بمطار الأمير سيد إبراهيم الدولي ، وكان في انتظار هم جمع غفير من الشباب الخريجين من مختلف الجامعات المصرية ، حيث تم الاستقبال بحفاوة بالغة والأعلام المصرية ترفرف بين أيدي هؤلاء الشباب مرددين النشيد الوطني المصري ، مما أذهل الأشقاء المصريين وجعلهم يشعرون بالراحة والأمان وكأنهم أمام ذويهم.
ولا غرابة في هذا فالشعب القمري شعب مضياف علاوة على أنه يقدر من أحسن إليه ، فالغالبية العظمى ممن تولوا مناصب عليا في جزر القمر اليوم سواءا في الحكومة الحالية أو الحكومات السابقة هم صناعة مصرية مائة في المائة ، تخرجوا من مختلف التخصصات في الجامعات المصرية ، أخذوا من المصريين علومهم وخبراتهم في شتى المجالات ليفيدوا ويستفيدوا . كما أن المصريين من جانبهم لم يبخلوا عليهم بل اعتبروهم كأبناء المصريين تماما وبدون تفرقة بينهم في المعاملة. لذا فما شاهده الفريق المصري مساء يوم الجمعة من استقبال حار وترحيب ملفت للنظر ما هو إلا مجرد محاولة للاعتراف بالجميل ، وستظل صورة مصر والمصريين خالدة في أذهاننا ما حيينا.
تحرير / سيد مُوانجي