رووف يغادر المحبس ويجد حريته من جديد بعد خمسة أشهر من السجن

أعلن مغنى الراب الفرنسي القمري الأصل رووف  أمس الجمعة مغادرته السجن بعد خمسة أشهر قضاها خلف الأسوار وقد جاء ذلك في رسالة  مطولة  نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي  ليعلن الخبر السار على جمهوره
وقد وجه الشكر لجمهوره على دعمه في المحبس خاصة هؤلاء الذين دعموه بالرسائل التي قال عنها أنها حولت محبسه إلى جناح ملكي
وكان حسني مكوبا باسمه الأصلي قد دخل السجن في قضية تعود وقائعها إلى عام 2014 حينما هاجم هو ومرافقوه محلا للملابس يعود إلى غريمه بوبا مغني الراب  مما سبب دخول البائع في حالة غيبوبة لعدة ساعات
 رووف الذي كان قد حكم عليه بالسجن خمس سنوات يتمتع اليوم بالإفراج المشروط  بعد خمسة  أشهر  قضاها خلف القضبان
وقد ولد رووف  أو حسني مكوبا باسمه الأصلي في 15 من ديسمبر 1977 بمدينة أنتانانريفو بمدغشقر من أسرة  قمرية وهاجر إلى فرنسا عام 1985 وبدأ مشواره مع أغنية الراب منذ الـ 14 من عمره متأثرا بمغنيي الراب الأمريكان أمثال توباك وغيره ، ويعتبر رووف اليوم من أشهر مغنيي الراب الفرنسي وبلغ مبيعات ألبوماته  الملايين