تحية ترحيب لمنتخب مصر في جزر القمر الحبيبة

بقلم الشاعر والأديب / محمد يوسف عبده عبد الله
نحيي هنا أبناء مصر الحبيبة
بصدر رحيب في الأراضي
الرحيبة
بروح ودم ثم نفس أصيلة
تجلت على إخوانهم في
عزيمة
فهم إخوة في الدين دم العروبة
جميعا نزكي ديننا و ال
عروبة
هنا تشرفنا بهذي الضيافة
كما ضيفونا في ديار
الحبيبة
لنا جاليات في ربوع الكنانة
فطوبى لهم في حضن مصر
الشقيقة
فإنا أكلنا العيش و الملح فيها
مع الفول غمزا و الكنافة
اللذيذة
و للنيل فعل السحر من يحتسيه
له عود في أدراجه
للحبيبة
لشعب فكاهي له في النوادر
أحاديث تلهي سامعيها
ظريفة
ظراف أحاديث المقاهي لهم
نكات تلطف ضيفهم
بالدعابة
نصبنا لهم أظلال أمن و سلم
و حب فأثلجنا صدور
اللعيبة
فريق هم في الفن سحر الملاعب
و رمز النجاحات الخوالي
مديدة
لهم في الكرة تاريخ سار طويل
فهم ذوا مهارات تناهت
عجيبة
على المستطيل الخضر قد أثبتوا قد
رة اللعب بين البلاد
الرهيبة
يجيدون تسديد الكرة في مهارة
و إحراز أهداف بمرمى
اللعيبة
ففي القارة الإفريقيا أثبتوها
فقد أحرزوا فيها كؤوسا
عديدة
فقد فاز فيها سبع مرات عنها
بكأس الأمم في قارتي
الأصيلة
يقيني سينهض بعد ما أن كبا مث
ل ما تنهض الأفراس عند
الزليقة
سلام على أم الدنى مصر مجد
على كل فن ساحر في
الخريطة
فللفن أصحاب على أرض مصر
على مر أزمان خوالي
قديمة
نجوم هم في كل فن عظيم
فهم قد بنوا أهرام أهرا
م جيزة
و للأزهر الشماء تاج العلوم
له في شئون الناس حد
الشريعة