الشرطة القمرية تفض مظاهرة نسائية في موروني وتعتقل عددا منهن

تظاهرت بالأمس العشرات من نساء المعارضة في ساحة الحرية مطالبات برحيل غزالي والإفراج عن المعتقلين السياسيين ورافضات لمبادرات وسياسات الرئيس وتدخلت الشرطة لفض المظاهرة واعتقال عدد منهن.
يأتي ذلك في وقت يستعد الرئيس غزالي وحكومته لإقامة مؤتمر للمانحين في باريس وسط احتجاج واسع للمعارضة التي ترفض استمراره في الحكم.
وكانت المتظاهرات قد تجمعن في مطعم السيلكانت ثم السير نحو ساحة الحرية قبل تدخل الشرطة لفض تظاهرتهن واعتقال عدد منهن.
 وقد رفعن لافتات منددة بمبادرات غزالي وسياساته وذلك من قبيل: لا لمؤتمر المانحين، أفرجوا عن المعتقلين السياسيين، ليرحل غزالي.
وقد أوردت مصادر محلية اعتقال أكثر من عشرة نساء واعتقال الزميل عبيد الله مشانغاما الصحفي لدى فيسبوك اف ام الذي كان يقوم بعمله في تغطية أحداث التظاهر.
وقد لقي استخدام القوة من قبل الشرطة استهجان الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الصور التي شوهدت فيها سقوط النساء أرضا وجرهن بالقوة مما اعتبر منافيا  لسلوكيات المجتمع القمري في التعامل مع النساء.
وللعلم فإن دستور جزر القمر ينص على حق التعبير عن الرأي إلا أن السلطات تشترط الحصول على موافقتها للتظاهر في موروني مما جعله منحة وليس حقا.

المصادر / وسائل اعلام محلية