رسالة تعزية من الدكتور كرهيلا إلى الشعب العماني


د.حامد كرهيلا صاحب مؤلفين في التاريخ العماني القمري

تعزيات الدكتور حامد كرهيلا إلى الشعب العماني وإلى السلطان الجديد صاحب الجلالة هيثم بن طارق آل سعيد، في الفقيد السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد، رحمة الله عليه
وداعا صاحب الجلالة، فرغم حزني الشديد برحيل السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد، لن أتوقف عن تذكر جلالته بكثير من الحب والعرفان العميق،
فقد كان بالنسبة لنا أكثر من صاحب سمو؛ فهو والد وملهم. وقد فقد الشعب العماني والعالم العربي وكل المسلمين رجلا كبيرا ترك أثره في التاريخ العماني والعالم الإسلامي.
وسنظل نفتقد دائما وبشدة مدافعا حقيقيا للإسلام، صاحب قامة كرجل سلام ،وسنفتقد إنسانيته وكرمه كذلك
وفي هذا الوقت الذي يجد الشعب العماني نفسه و العالم الإسلامي والعالم أجمع في مصيبة رحيل صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد آل سعيد، أتشارك مع الشعب العماني والسلطان الجديد جلالة هيثم بن طارق وكل هؤلاء الذين اتحدوا في التقدير الذي يحملونه حول عظمة رجل السلام والإنسانية، أتشارك معهم الألم الشديد الذي نشعر به جميعا.
و أتوجه بالتعزية كذلك إلى عائلته و أصدقائه وأقربائه. وأسأل القوي الرحيم أن يعفو عنه جميع خطاياه ويدخله فسيح جناته