أحتاج للغة بيضاء

يازهرة فل نوريّة
نُوارها قبل أريجها أسكر
ياهالة قمر في ساعة فجرٍ شتويّة
خيالك حبات جُمان في مقلة موجٍ ضوئيّة
والشاطئ رمله كالمرمر
أوراقك شرفاتٌ بيضاء صنعت من قِطع السُكّر
والحبر حليب !!
فكيف سأقرأ كلماتك وعيوني تلال ثلجيّة
تعجز عن لمس الأسطر
فالرؤيا ضباب لا ريب !!
وكيف سأجمع أفكارك من بين سحائب قطنيّة
تحتضن الشمس فلا تحترق ولا تمطر
فحضورك لمسات روحيّة
في بياض الغيب !!
لا ندرك ما فيه ولا يظهر
وأسرارك قطرات ملقيّة
في طبق كالماسة بل أنضر
فكيف أفك رموز حروف تبدو كخيوط لجينيّة
في غابة شيب !!
إن أمضي فيها أتعثر ؟
دُلّني أقرأ كلماتك يا زهرة فل تزين جيد حقول الثلج

بقلم الشاعرة والأديبة / نهى إبراهيم سالم