غزالي يرغم حزب راذي على التنازل عن مرشحه في دائرة شمال موروني

يعلن حزب راذي رسميا انسحابه من الجولة الثانية  للانتخابات التشريعية  في دائرة شمال موروني ويدعو أتباعه  وناخبيه للاتحاد وحماية  الأمن والسلام من أجل التوافق الوطني وتنمية البلاد
جاء ذلك في بيان حمل توقيع الأمين العام للحزب أحمد امباي عبده نشرت لوسائل الإعلام معلنا انسحابه والتنازل لصالح مرشح حزب الوفاق من أجل تجديد جزر القمر الذي يتزعمه الرئيس عثمان غزالي
وقد قدم البيان الشكر للناخبين والناخبات التي ساندت مرشحي الحزب في انتخابات المجلس التشريعي  والبلديات في مختلف دوائر على مستوى الجمهورية  معلنا رضاء الحزب في نتائج الجولة الأولى
وقد أوردت إذاعة هيبة إف إم أن الرئيس غزالي طلب من محمد أحمد  الذي كان مع حميد امسيدي  سحب ترشيحه، لا بد أن يكون مقعد موروني لمرشح من حزب الوفاق من أجل تجديد جزر القمر وأحتاج إلى خدماتكم لكن في مكان آخر
يكون بذلك المرشح الوحيد لحزب راذي للبرلمانيات قد خرج من السباق لصالح مرشح الرئيس غزالي ، لكن بأي ثمن ؟ هل يمكن القول إن الوزير حميد امسيدي  يحاول إذابة جماعته في حزب الوفاق الذي وجد نفسه في يوم من الأيام يخسر قيادة أمانته العامة بقرار من المحكمة ؟

المصادر / hayba fm , وسائل إعلام محلية