بعد اكتشاف أول حالة كورونا في مايوت ما هي الإجراءات الاحترازية لدى مروني ؟

تم بالأمس يوم الجمعة تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في جزيرة مايوت المحتلة لتكون رسميا من الأراضي التي وصلت إليها فيروس covid-19
أكدت أمس الجمعة مديرة مكتب الصحة الإقليمي في مايوت أول حالة إصابة بفيروس كورونا في الجزيرة  وتعود لرجل وصل إلى الجزيرة يوم الثلاثاء قادما من منطقة لوويز شمال فرنسا وكان الرجل تحت المراقبة منذ 3 أيام في المستشفى  مصابا بإنفلونزا
ويتعلق الأمر بشاب ثلاثيني متزوج بدون أولاد، وتحاول سلطات جزيرة مايوت احتواء كل من كان على اتصال مباشر بالرجل منذ قدومه إلى مايوت
وفي الوقت ذاته قرر جان فرانسوا كولومبي والي جزيرة مايوت إغلاق كل المؤسسات التعليمية  في الجزيرة ابتداء من الاثنين 16 مارس
ويذكر أن فيروس كورنا المستجد تنتشر بفرنسا التي تسيطر على جزيرة مايوت بشكل واسع إذ ارتفعت الحالات المؤكدة إلى 3661  وأدت إلى وفاة 79 شخصا حسب آخر تحديث  للمعلومات ذات الصلة بالمرض مما أدى إلى قرار إغلاق كل المدارس بفرنسا
وحتى الآن تنفي وزارة الصحة في جزر القمر عدم تسجيل أي إصابة بالفيروس في الجزر الثلاث الأخرى لكن ظهور أي حالة إصابة في جزيرة مايوت تزيد الخطورة والمخاوف لدى الشعب القمري خاصة أن السلطات ليست في قدرتها إلا السيطرة على الموانئ الرسمية  مع العلم أن هناك عدد كبير من المواطنين يدخلون ويخرجون من مايوت بطريقة غير رسمية
وربما ستخدم كورنا السلطات الفرنسية  إذ ستجبرcovi-19   السلطات القمرية على تشديد قبضتها في   السواحل لمراقبة القادمين من وإلى جزيرة مايوت

تحرير / حامد علي

المصادر / mayotte 1er gouv francais