وزارة الخارجية تنعي وفاة وزيرها الأسبق سالم حاجي حميدي

نعت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالقمريين في الخارج، وزيرها الأسبق سالم حاجي حميدي الذي وافته المنية  اليوم السبت 28 مارس 2020  بباريس
وقالت الوزارة في بيان لها بأنها ” حصلت ببالغ من الأسى والحزن الشديدين على نبأ وفاة أحد كبار دولتنا السيد سالم حاج حميدي ”  وكان المرحوم قد التحق بالعمل في الدولة القمرية منذ وقت مبكر بعد حصول جزر القمر على الاستقلال من فرنسا
فقد كان ” أحد أركان ومنظري نظام علي صالح ( 1975-1978) ”  وتقلد عدة مناصب؛ من سفير إلى وزير للداخلية ثم وزير للخارجية  وفوق كل هذه المناصب كان ” من أبرز المناضلين لأجل استقلال جزر القمر” وفق بيان الخارجية
وأضاف البيان أن سالم حميدي كان أحد صائغي القرار 3385  في الـ 12 نوفمبر 1975 في الجمعية العامة للأمم المتحدة  المتعلق بانضمام جزر القمر إلى الأمم المتحدة والمتمسك بوحدة وسيادة أراضي بلادنا  إضافة كل ذلك فقد كان المرحوم  رجلا موسوعيا ذا ثقافة واسعة  وبهذه المصيبة  تكون منطقة شرق  أفريقيا خاصة تانزانيا  قد فقدت أحد أبنائها البارّين
وتوجه وزارة الخارجية في هذه المصيبة الجلل وكل زملاء المغفور له بإذن الله  تعازيهم العميقة إلى أسرته وكل من عرفوا وعاشروا ذلك القامة، رجل العمل والحكمة

المصدر / mirex , الصورة من rtmc