أزمة كورونا المستجد: قطاع السياحة هو الأكثر تضررا

تتوقع دراسة أجرتها  اتحاد الغرف التجارية في جزر القمر أن يكون قطاع السياحة هو الأكثر تضررا من إجراءات الوقاية ضد فيروس كورونا المستجد ، وتم تطبيق الدراسة على 150 هياكل
فمنذ إغلاق الموانئ  في الـ 15 من مارس الماضي هبط نشاط الفنادق والمطاعم و مكاتب السفريات نحو 80% . والوضع خطير ويحتاج إلى تدخل الدولة
وقد بعث اتحاد الغرف التجارية بخطاب إلى الحكومة  لتوضيح الوضع. ويطلب منها اتخاذ بعض التدابير منها :
1 – أهمية وضع صندوق موجه لإدارة الجائحة لتمويل تدابير متعددة مثل: آليات ضمان القروض بفوائد مدعمة  و آليات تمويل الاحتياجات الفورية و الائتمانات النقدية … إلخ
2 –  دعم الموظفين من خلال التعزيز المالي للصندوق الاجتماعي للتضامن، لدفع جزء من رواتب الموظفين في البريد أثناء الأزمة
3 – تسديد الحكومة للدين الداخلي وإعطاء منفذ هواء للشركات
14 – أهمية  إجراء دراسة  وطنية معمقة  لتحليل  أكثر عن اتجاهات الركود في القطاع، لهدف صياغة جيدة لتدابير إضافية
وفي خطبته  حول أزمة جائحة كورونا في الـ 30 مارس أعلن الرئيس غزالي أن على الدولة واجب مساعدة المواطنين وكذلك المؤسسات التي تأثرت من هذه الأزمة الصحية العالمية، بالذات المؤسسات المالية والبنوك وموظفيها والشركات والموظفين والعاملين
ووعد بتقديم دعم مالي للمؤسسات العامة العاملة في مجال السفر لمواجهة الأزمة خاصة تجه العاملين فيها

المصدر / haya fm , beit-salam