مدرسو جامعة جزر القمر يطالبون برواتبهم المؤخرة قبل استئناف الدراسة في ١٦ مايو القادم

مدرسو جامعة جزر القمر يضعون شروطا لاستئناف الدراسة في ١٦ مايو القادم
بعد إعلان وزارة التربية استئناف الدراسة في ١٦ مايو ٢٠٢٠ ، أقامت النقابة الوطنية لمدرسي جامعة جزر القمر مؤتمرا صحفيا أمس الاثنين ١١ مايو في معهد الصحة ، الهدف منه، حسب عبده سعيد أمين عام النقابة ، تذكير الحكومة بأنها لا بد أن تلبي مبدئيا بالشرطين القادمين :
– دفع ىواتب المدرسين في جامعة جزر القمر
– وضع خطة لاحترام إجراءات التباعد ضد كوفيد١٩ لهدف التمكن استئناف الدراسة في أوضاع جيدة
وتطالب مدرسوا الجامعة مرتباتهم لشهري مارس وإبريل قبل استئناف المحاضرات. ويستندون إلى اتفاقية البرتوكول الموقعة بين الإدارة المركزية للجامعة والحكومة في شهر فبراير والتي تقول بأن مدرسي الجامعة القمرية لا بد أن يحصلوا على رواتبهم كباقي موظفي الإدارة العامة الآخرين. وحسب المدرسين، فإن تلك الاتفاقية للأسف لم تحترم. وفي شهر مارس تم دفع رواتب كل الموظفين باستثاء مدرسي الجامعة
و فيما يتعلق الأمن في فترة الأزمة الصحية هذه ، تدق النقابة جرس الإنذار وتطلب بوضع قواعد لضمان سلامة الجميع
ولم تقدم الحكومة حتى الآن أي خطة للحماية من كوفيد ١٩ في الجامعة، وذلك على حد قولهم
ويدعون الدولة إلى وضع خطة لإجراءت التباعد ضد فيروس كورونا في الجامعة
وأشارت النقابة عن تعاونها مع الإدارة المركزية للجامعة. وإذا قررت الدولة استئناف الدراسة في ١٦ مايو دون حل تلك المشكلات، ستنظم النقابة اجتماع أزمة مع كافة المدرسين في الجامعة لتقرير ما سيتبعونه ، وهو الخوض في حركة إضراب

المصدر / hayba fm