حصيلة وفيات كوفيد-19 تقترب من 300 ألف والفيروس قد لا يختفي حسب منظمة الصحة العالمية

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن فيروس كورونا المستجد “قد لا يختفي أبدا” وقد يتحول إلى مرض سيكون على البشرية تعلّم التعايش معه، بينما تقترب حصيلة الوفيات بمرض كوفيد-19 الذي يتسبب به الفيروس من 300 ألف في العالم.
وبينما بدأت دول ترفع تدريجيا القيود المفروضة للحدّ من انتشار الوباء الذي ظهر في الصين في كانون الأول/ديسمبر الماضي، أطلقت منظمة الصحة العالمية رسالة مقلقة.
وقال مدير القضايا الصحية العاجلة في منظمة الصحة العالمية مايكل راين في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت في جنيف “لدينا فيروس جديد يخترق البشرية للمرة الأولى، لذلك من الصعب جدا القول متى يمكن دحره”.
وأضاف “هذا الفيروس قد يصبح مستوطنا في مجتمعاتنا وقد لا يختفي أبدا”.
والنقطة الثانية المثيرة للقلق هي ما كشفته دراسة من أن الفيروس يمكن أن ينتقل بالكلام وليس فقط عن طريق السعال والعطاس. فقد نشرت دراسة حول دور رذاذ اللعاب في مجلة “محاضر الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأميركية” (PNAS)، أظهرت أن جسيمات اللعاب الصغيرة الناتجة عن الكلام يمكن أن تبقى معلقة في الهواء مدة 12 دقيقة. وقد كشف ذلك في اختبار استخدمت فيه أشعة الليزر لتسليط الضوء على هذه الجسيمات.
ومع أخذ تركّز الفيروس في اللعاب في الاعتبار، قدّر العلماء أن كل دقيقة من التكلم بصوت عال يمكن أن تولّد أكثر من ألف من الجسيمات التي تحتوي على الفيروس قادرة على البقاء في الهواء لمدة ثماني دقائق أو أكثر في مكان مغلق

 

المصدر/ وكالة الأنباء الفرنسية ١٤/٥/٢٠٢٠