كوفيد 19: الأعباء المالية تثقل كاهل المؤسسات التعليمية الخاصة وقطاع السياحة

التقى اليوم الاثنين حميد امسايديي  المنسق الوطني للمكافحة ضد فيروس كورونا ووزير الاقتصاد، بممثلين من المدارس الخاصة وكذلك الفاعلين في قطاعات السفر  والمطاعم والفندقة والسياحة  في جزر القمر لمناقشة  تخفيف الأعباء الضريبة عليها
ويطالب ممثلو المدارس الخاصة بإلغاء الرسوم المالية ، ودعم  مالي للرسوم الحالية ، وبتسهيلات للقروض المأخوذة وتهيئة  ظروف الحماية الصحية المقبولة عند استئناف الدروس
والـ 210 مؤسسات تعليمية خاصة التي أجبرت على إغلاق أبوابها بسبب جائحة كوفيد19 ، والتي توظف 4000 شخص بين مدرسين وإداريين و تحوي على 60 ألف طالب  بمعدل نجاح تقدر بـ60 %  في الامتحانات الوطنية ، تجد نفسها اليوم في وضع مالي صعب
ومن جانبه أوصى وزير الاقتصاد بتشكيل ملف كامل يلخص جميع البيانات اللازمة للاستجابة الشاملة لأوضاعها
وفي شأن آخر استنكرت قطاعات السفر والمطاعم والفندقة والسياحة ، الرسوم الحالية التي ترهقها بشكل مفرط ، والضرائب التي يصعب دفعها ، وانقطاع الكهرباء المتكرر في الأوقات غير المناسبة ،وذلك في سياق اقتصادي متوتر بدون سياح . و تطالب هذه القطاعات الدعم من الدولة لإعادة تشغيلها في ظل توقف أنشطتها ، وبالتالي خلوهم من  الدخل ،
وقد نوه الوزير حميد امسايديي  أن هناك حاجة إلى ملفات واسعة النطاق لكل كيان لكي يتم مساعدتها  مذكرا أن الحكومة ملتزمة بتوفير استجابة شاملة لهذا القطاع المتأثر. خاصة وأن السياحة تعتبر قطاعًا استراتيجيًا بارزًا. مضيفا أنه فيما يتعلق بالرسوم الضريبية فستتخذ الإجراءات بشكل أسرع لجميع القطاعات

المصدر/ coordination comores contre covide-19