أحمد مغني يعود للاحتراف مع نادي أنيسي و جمال الدين عطاي في سان بريست

بعد علي أحمدا وبن جلود يوسف وعلي ممادي وكذلك كمال يوسف ، يبدأ لاعبو جزر القمر الدوليون الآخرون بمغامرات جديدة. بحثًا عن مشروع إحياء ، عاد للاحتراف  أحمد مُغني مع نادي أنيسي وجمال الدين عطاي ينضم لسان بريست.
ويتمتع اللاعبان بمهارات هجومية  مهمة  رغم خوضهما عالم الاحترافية لفترة وجيزة . وبعد نصف موسم مع نادي إيفيان الفرنسي يتعاقد جمال الدين عطاي ( 22 عاما) مع نادي سان برييست لمدة سنتين، ويمثل ذلك فرصة ثانية لإبراز كل مهاراته.
تدرب عطاي في نادي ترويس حيث أصبح محترفًا ، و أتم  جميع مراحله  في مركز تدريب إيستاك.
وعلى المستوى الفردي يتمتع  بكثير من المهارات و في مقدمتها  روح اللعب الجماعي ، وتشدك بشكل خاص، فعاليته في الأعمال الهجومية. مهاجم جناح عنيف مع خلفية قصيرة لكنه لديه خبرة ممتعة في عالم الاحتراف
وفي موسمه الأخير مع نادي ترويس شارك في 3 مباريات، مباراة في الدوري الثاني  و مبارتين في كأس فرنسا . وأدى اللاعب الدولي القمري مبارتين  مع منتخب السيلكانت

أخيرا أحمد مغني يبدأ مشروع إحياء
فبعد موسمه مع نادي بواني، يعود أحمد مغني (28 عاما )  للاحترافية مع نادي أنيسي . وقد تم ترقية النادي إلى الناسيونال 1 . وقد تم تكوين اللاعب القمري الدولي أحمد مغني ( 9 مباريات مع المنتخب) في نادي بولون-بيلانكورت ومر بإفري ونادي باريس ف سي . و وقع أول عقد احترافي له مع هذا الأخير صيف عام 2015 وشارك في عشر لقاءات بالدوري 2 .
و أمضى أحمد مغني موسما حرا بعد تجربته مع النادي الباريسي ، و يأمل اليوم أن يجد طريقه لعالم الاحتراف .
أحمد مغني مهاجم خط وسط  قادر على اللعب في الهجوم الأمامي ، سَباق كبير ومؤثر. وفي بدايات مشواره المهني تم تقديمه على أنه ( يس بَمّو ) الجديد، المهاجم الدولي المغربي والذي كان قريبا جدا منه يوميا وصديقه منذ سنه السادس .

المصدر/ comoros football 269