بعد إضراب التجار الأخير منظمات أرباب العمل تقدم تقريرا لمطالبهم

قدمت منظمات أرباب العمل ونقابات التجار تقريرا يضمن مطالبهم إلى وزير الاقتصاد حميد امسديي تتويجا للإضراب الذي كانوا قد دخلوا فيه، في ٢٧ يناير من هذا العام عقبته محادثات بين وزارة الاقتصاد والفاعلين الاقتصاديين للوصول إلى بعض الأجراءات لمرافقتهم في الأزمة
وبعد تلك المحادثات تلقى صباح اليوم حميد امسايديي وزير الاقتصاد من منظامات أرباب العمل التقرير الذي يحتوي مقترحات مختلفة تم تقديمها لمرافقة رجال الأعمال و بناء حوار بين القطاع العام والخاص
وحسب رئيسة منظمة أرباب العمل القمرية الجديدة ( أباكو) سيتي جوهرية شهاب الدين فإن هذا التقرير يحتوي على ٣٢ مقترح إجراءات ذات دلالات تجارية ٧ إجراءات فيما يخص المطالب العامة و ٤ أخرى تخص القطاع الصيدلي
وبالنسبة للسيدة شهاب الدين تتعلق الصعوبات التي يواجهها الفاعلون الاقتصاديون بعدم احترام الإجراءات و الارتفاع في مختلف الضرائب
و لضمان متابعة الإجراءات يقترح أرباب العمل وضع لجنة توجيهية يرأسها وزير الاقتصاد بإشراف اتحاد الغرف التجارية و تمثل فيها مختلف منظمات أرباب العمل
وهناك اقتراح آخر يتحدث عن توقيع اتفاقية لمدة تتراوح بين ٦ إلى ١٢ شهرا بهدف جعل كل طرف على علم بالتزاماته قبل الشروع في التقييم
ويأمل الوزير حميد امسايديي بدخول الإجراءات المتفقة عليها حيز التنفيذ في القريب العاجل ووعد أن يعود قريبا إلى القطاع الخاص لتوقيع اتفاقية إطار

المصدر/ وزارة الاقتصاد القمرية