مايوت تعيش حرب عصابات و وسائل الإعلام في الجزيرة فضلت عدم التحدث

منذ يوم أمس ، أدت الاشتباكات بين عصابات الشباب إلى خلق حالة شبه تمرد في منطقتي ماموزو وماجيكافو. وتجد الشرطة  نفسها  عاجزة ، وفضلت الإعلام  في الجزيرة عدم التحدث
وكانت مدينة امتسابيري مسرحا لعمليات عنف الشهر الماضي أدت إلى مقتل الشاب منصاب أحمد 39 عاما وحسب الشهادات الأولية ، فقد تعرض الضحية لهجوم من قبل عصابة من الشباب الذين يزرعون الرعب بانتظام في شوارع متسابيري.
وفضلت وسائل الإعلام في الجزيرة  التحدث  عن المظاهرات التي تخرج للتنديد بالعنف، بدلا عن العنف الجماعي ،

وبالفعل خرج ما يقرب من 200 شخص تلبية لدعوة  ( باسي إيفو) بمعنى  كفاية ، للتظاهر ضد عنف العصابات في الجزيرة
وتشهد جزيرة مايوت ، إحدى  جزر القمر الأربعة  و التي تسيطر عليها فرنسا، انفلاتا أمنيا منذ سنوات و تحاول السلطات الفرنسية  والسياسيون المحليون ، المناهضون عودة الجزيرة إلى الاتحاد القمري ، إرجاع  سبب العنف إلى القمريين القادمين من الجزر الأخرى ، وهو ما تنفيه دوما السلطات القمرية  متهمة فرنسا بالعجز في إعادة الأمن  إلى الجزيرة
ومن المعلوم  أن جمهورية القمر المتحدة لم تعرف حتى الآن عنف العصابات والمجموعات الإجرامية  مما يعزز الشكوك  بأن يكون القادمون منها إلى مايوت سببا لهذا النوع من الإجرام،  وفي الوقت نفسه أصبحت جزيرة مايوت مأوى لعناصر مختلفة  قادمة من القارة الأفريقية  منذ أن أعلنتها فرنسا مقاطعة لها سنة 2011

 

كتبه حامد علي محضار 

المصادر / hayba fm , mayotte 1ere , kwezi tv