أمير عبده : « لدينا الرغبة في البقاء في صدارة المجموعة»

بعد الفوز أمام ليبيا عاد أمير عبده مدرب منتخب جزر القمر ليتحدث عن المواجهة الأخيرة في تونس وعن اللقائين القادمين مع كينيا ، مواجهتان مهمتان في ال ١١ و ١٥ نوفمبر القادمين .
حل المدرب أمير عبده ضيفا في إذاعة أفريقيا و أفصح المدير الفني القمري عن أهدافه و الحالة النفسية لفريقه .
بفوزهم على منتخب في المباراة الودية ، سجلت أبناء السيلكانت عودة مثمرة بعد أشهر عديدة من عدم النشاط.
« أدينا مباراة جيدة وقدمنا أداءا رائعا بعزيمة وتفان ، هكذا لخص أمير عبده مضيفا ، أن الهدف كان أن نلتقي للإعداد من أجل المواجهة المزدوجة في شهر نوفمبر ضد كينيا ، وقد أدينا تلك المرحلة في ظروف جيدة ، مع كثير من الرغبة والحماسة والعزيمة ».
أمير عبده : « إن هدفنا هو أن نكون من الفريقين المتأهلين»
يرغب المنتخب القمري الذي يتربى على المركز الأول في مجموعته أمام مصر وكينيا وتوجو أن يحقق إنجازا. والواضح أن أمير عبده مع رجاله يهدفون إلى تأهل لگأس أمم أفريقيا ٢٠٢٢. وسيكون ذلك تاريخيا
ويتوقع المدرب أيضا صعوبة المهمة التي كلف فيها « نعلم أننا مجموعة قد حسم أمره. و نحن على بصيرة بكل ما نقوم بإنجازه . فقد تصدرنا مجموعتنا و نرغب في البقاء على الصدارة. و نعلم أنه سيكون صعبا ، لكن هدفنا أن نكون من الفريقين المتأهلين ».
وفي مواجهة الهرمبي ستارز ( منتخب كينيا ) لا يجب ألا ننتظر وجوها جديدة في المجموعة إلا بعض اللاعبين الذين كانوا غير موجودين في المباراة الأخيرة في تونس والذين يمكنهم العودة ، ولا يفكر أمير بالذهاب إلى البحث عن تعزيزات أو تجريب عنصر جديد في لقائي نوفمبر. « أثق في رجالي ولسنا في مرجلة تجريب بل في مرجلة نبحث فيها عن التأهل . وليس الهدف الآن في أن نأتي كل وقت بلاعبين جدد بل في الحصول على مجموعة صلبة. ولا يمكنني الذهاب لجلب لاعبين جدد في الوقت الحالي وإذا كنا سنعيد لاعبين فذلك للحصول على المزيد» هكذا قال أمير ضاربا المثل في الشاب ياسين برهان صاحب تقديم رائع في مواجهة ليبا « فقد جلب قيمة مضافة و هذا ما نطلبه » وذلك على حد قول المدرب القمري
منقول من comoros football 269