صحة المياه

 

الآية الكريمة
  بسبب مشاكل المياه التي يواجها وطننا الحبيب،  اخترنا هذا الموضوع لمساعدة أهلنا في الحفاظ على صحتهم لأن الصحة اهم من كل شيئ.
أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ
سورة الأنبياء، آية ٣٠
المحتويات لصحة الماء: –
  • الماء
  • أهمية الماء:
  • أ‌- الإستخدامات الرئيسية للمياه
  • ب‌- نسبة المياه
  • دورة  الماء
  • أسباب التلوث:
  • أ‌- الصرف الصحي
  • ب‌- المخلفات الصناعية
  • الأمراض:
  • ‌أ- الأوليات
  • ‌ب- الفيروسات
  • ‌ج- البكتيريا
  • التنقية:
  • أ‌- غلي المياه
  • ب‌- إستخدام المواد الكيميائية (الكلور)
  1. الماء: –
  الماء من العناصر الأساسيّة الموجودة في الكرة الأرضيّة، وهو من أكثر المواد توافراً على سطحها و في باطنها، كما إنّه من أهم العناصر الّتي يحتاجها الإنسان في حياته اليوميّة.
  1. أهمية الماء للكائنات: –
   تحتاج جميع الكائنات الحيّة للماء للبقاء على قيد الحياة، فجميع العمليّات الحيويّة الّتي تحدث في أجسام الكائنات المختلفة ابتداءً من تناول الطعام، وانتهاءً بالتخلّص من الفضلات تحتاج إلى الماء.
  • أ‌- بعض الاستخدامات الرئيسية للمياه: –
  1. الطبخ
  2. تناول الطعام
  3. النظافة الشّخصيّة والمنزليّة
  • نسبة المياه: –
  • نسبة الماء في الأرض تمثل نسبة 71% من مساحة كوكب الأرض، حيث يعتبر كوكب الأرض كوكبا مائياً.
  • نسبة الماء في جسم الرجل البالغ حوالي 60%.
  • نسبة الماء في جسم المرأة البالغة حوالي 55%.
  • نسبة الماء في أجسام الأطفال أكثر من غيرهم، حيث يولدون بنسبة 78%تقريباً وبحلول عام واحد من العمر تنخفض نسبة الماء في جسم الرضيع إلى حوالي 65%.
  • نسبة الماء في أعضاء الإنسان المختلفة:
  • نسبة الماء في العظام 31%
  • نسبة الماء في الدم 92%
  • نسبة الماء في الجلد (البشرة) 64%
  • نسبة الماء في الدماغ والقلب 73%
  • نسبة الماء في العضلات والكلى 79%
  • نسبة الماء في الرئتين 83%ٍ
 
  • دورة الماء في الطبيعة: –
  الماء موجود على سطح الأرض في حركة دائمة ومستمرّة ومتكرّرة، فالماء الموجود في البحار والأنهار والمحيطات يتبخّر عن طريق حرارة الشّمس، ويصعد على هيئة بخار غير مرئي، ثمّ يعود إلى الأرض مرّةً ثانيةً على هيئة أمطار أو ثلوج أو أي شكل من أشكال الرّطوبة المائيّة، ويسقط معظم هذا الماء على المحيطات والأنهار والبحار مباشرة، والجزء الآخر يسقط على ما تبقّى من سطح الأرض، وتبقى هذه الدّورة مستمرّة بصورة متكرّرة ولا نهائيّة، ومن الجدير ذكره أنّه بسبب دورة المياه هذه فإنّ كميّة الماء الموجودة في الطبيعة تبقى ثابتةً دائماً لكن ما يتغيّر فقط هو الشّكل والهيئة الّتي يوجد عليها الماء.
 
  1. تلوث الماء: –
      التلوث هو اختلاط المياه بعناصر أو مواد تؤدي إلى إحداث تغيير بخصائصها إما باللون أو الطعم أو الرائحة بحيث تصبح غير صالحه للاستعمال، ومصادر تلوث المياه كثيرة ومتعددة قد تكون مواد صلبة تلقى في الأنهار أو البحار وقد تكون سائله تتسرب إلى المياه الجوفية وأهم ملوثات المياه هي:
  • الصرف الصحي: –
    من خلال إيصال خطوط الصرف الصحي إلى البحار أو الحفر الامتصاصية في المنازل التي تؤدّي إلى تسرب مياهها إلى المياه الجوفية وهنا يكون الخطر أكبر.
  • المخلفات الصناعية:-
إذ يتم تسريب المياه المستخدمة بالصناعة إلى الأودية أو الأنهار.
  • أسباب تلوث المياه: –
    قد يتلوث الماء من المواد السامة (الملوثات الكيميائية) كالمبيدات والمركبات الصناعية والمواد المشعة التي تؤثر على الحياة في الأنهار، الجداول والبحيرات، حيث يمكن للمواد السامة أن تتراكم مع مرور الزمن، ويمكن أن يتلوث الماء تلوثاً عضوياً نتيجة وجود فائض من المواد العضوية كالسماد أو مياه الصرف الصحي أو نتيجة المواشي التي تتغذى بالقرب من مصادر المياه فتلقي بفضلاتها العضوية الملوثة للماء، قد يتلوث الماء تلوثاً غير عضوي من النيتروجين أوالفوسفات، الأحماض والأملاح والمعادن السامة التي تؤدي إلى موت العديد من النباتات والطحالب، أو عن طريق الأنشطة البشرية كتسرب للنفط من السيارات.
  1. الأمراض: –
الأمراض التي يسببها شرب المياه الملوثة، منها: –
  • ‌د- الأوليات
  • ‌ه- الفيروسات
  • ‌و- البكتيريا
  • ‌ز- التسمم
  1. الأوليات (طفيليات): –
  • الجيارديا: –
     تنتقل العدوى بالجيارديا عن طريق الأطعمة الملوثة بسبب العاملين في مجال الأطعمة و الذين يحملون الإصابة بالجيارديا و لا يقومون بغسل أيديهم أو بسبب ري أو غسل الخضار و الفاكهة بالمياه الملوثة بالطفيلي.
  • أعراض الجيارديا: –
  • إسهال فجائي يستمر لعدة أيام
  • تشنجات معوية
  • مغص
  • انتفاخ في البطن
  • القيء
  • ألم البطن حول السرة
  • الوقاية من الجيارديا: –
  • غسل اليدين بشكل جيد
  • تنقية المياه المتواجدة في الطبيعة
  • شرب المياه المعقمة
  • مرض الملاريا: –
    أحدَ الأمراضِ التي تهدّدُ حياةَ الإنسان، والتي يعدُّ مرضُ الملاريا تنتقلُ عبر طفيلي البلازموديوم، حيثُ ينتقل هذا الطفيلي ويصلُ إلى الإنسان عبرَ لدغة أنثى بعوضة تسمّى  Anopheles mosquito، وبمجرّد دخول البلازموديوم إلى جسمِ الإنسان ينتقلُ إلى الكبد وينمو ويتطوّر، ثمّ ينتقلُ إلى خلايا الدم الحمراء ويكمل دورةَ حياة.
  • أعراض الملاريا: –
  • الحمّى
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • التعرّق الشديد
  • الم لمفاصل الشديد والم العضلات
  • فقدان الشهية والخمول
  • الوقاية عن الملاريا: –
  • ابادة جميع أنواع البعوضة
  • نوم في نموسية بصورة متكررة
  • حفظ الماء في صورة جيداً
  1. الأمراض الفيروس: –
  • ‌أ- روتا فيروس: –
     يعتبر هذا الفيروس من الفيروسات المتكررة الإصابة، فقد يصاب الشخص به أكثر من مرة خلال فترة حياته، نظرا لأن الجسم لا يقوم بتكوين أجسام مضادة لهذا الفيروس من المرة الأولى للإصابة به. ولذلك يعتبر الأطفال من عمر 6 أشهر وحتى عامين هم الفئة الأكثر إصابة بالمرض والأكثر تأثرا بالأعراض. بينما تكون الأعراض أقل في الشدة والخطورة بالنسبة للكبار حيث تكون مقاومة الجسم أكبر وأسرع.
  • أعراض فيروس الروتا: –
  • قيء
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • إسهال شديد
  • ألم في البطن
  • صعوبة في التنفس
  • طرق الوقاية والحماية من انتشار الفيروس: –
  • النظافة الشخصية المستمرة
  • وغسل اليدين عدة مرات
  • الابتعاد عن أي مصاب بالفيروس
  • مرض شلل الأطفل: –
  قد يصيب الأطفال حديثي الولادة الذين لا تتوفر لهم النظافة اللازمة.
  قد ينتقل المرض من طفل مصاب إلى طفل آخر، وذلك لوجود الفيروس المسبب للمرض في منطقة الفم والبلعوم طوال فترة إصابة الطفل بالمرض (5 أسابيع).
  • أعراض شلل الأطفال: –
  • الحمى
  • الصداع
  • القيء
  • الوقاية عن المرض شلل الأطفال: –
  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة عن طريق الذباب والصراصير
  • النظافة المستمر للطفل
  • التهاب الكبد الوبائي A: –
  أبرز الأسباب الرئيسية للإصابة بهذا الالتهاب، يصيب الفيروس العدوى لخلايا الكبد مما يسبب الالتهاب، وهذا الالتهاب يضعف وظائف الكبد ويمكن أن يسبب أعراضا أخرى.
  • أعراض الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي: –  
  • إحساس بالوهن والتعب
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • فقدان الشهية والغثيان والالم البطني
  • بول غامق وبراز فاتح
  • اصفرار الجلد والاغشية المخاطية وألعيون
  • الوقية عن التهاب الكبد الوبائي: –   
  • يراعي الحصول على النظافة الشخصية المناسبة
  • عدم تناول الأطعمة التي قام بتجهيزها شخص حامل للفيروس
  • عدم شرب الماء الملوث
  1. أمراض البكتيريا: –
  • ‌أ- بكتيريا إي كولاي E .coli: –
ما يوجد بشكل طبيعيّ في الجهاز الهضميّ ويُعتبر نافعاً، ومنها ما هو ضارّ ويُسبّب الإصابة ببعض المشاكل الصحية والأمراض للإنسان.
  • أعراض الإصابة ببكتيريا إي كولاي: –
  • ألم في البطن
  • فقدان الشهية
  • وظهور الغازات
  • ظهور دم فاتح اللون مع البراز
  • الوقاية من بكتيريا إي كولاي: –
  • غسل اليدين كما يجب قبل تناول الطعام أو قبل تحضيره
  • عدم شرب الماء الملوّث ببراز الإنسان أو الحيوانات
  • عدم تناول الحليب غير المبستر.
  • عدم تناول الأطعمة البحرية النيئة
  • ‌ب- حمى التيفود: –
     ينتج التيفود عن جراثيم تدعى السالمونيلا التيفية. وهي من جنس جراثيم السالمونيلا التي تسبب التسمم الغذائي (عدوى معوية أخرى خطيرة أيضاً). تنتقل السالمونيلا التيفية عبر الطعام أو الماء الملوث، وأحياناً عبر التماس المباشر مع شخص مصاب. تنتج معظم الحالات في البلدان النامية، حيث يتوطن التيفوئيد، وينجم عن شرب الماء الملوث والمستوى الصحي السيء.
  • أعراض حمى التيفود: –
تظهر الأعراض بعد أسبوع إلى أسبوعين من العدوى.
وهي تشمل على:
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • الآم البطن
  • القيء
  • الإمساك أو الإسهال
  • الصداع
  • فقدان الشهيه
  • الآم العضلات
  • فقدان الوزن
  • وقاية حمى التيفود: –
  • عدم شرب الماء الملوث
  • عدم التماس المباشر مع شخص مصاب
  • يجب غسل اليدين قبل وبعد الحمام
  • عدم أكل الطعام
  • ‌ج- الكوليرا: –
    وهي عبارة عن عدوى تنتشر في الأمعاء الدقيقة نتيجة نوع من البكتيريا الضارة، ويصاحب الإصابة بها إسهال شديد مع قيء، وينتج عن تلوث المياه بالبراز أو النفايات، وتعتبر المخيمات والقرى أكثر الأماكن التي ينتشر فيها هذا المرض.
  • أعراض الكوليرا: –
  • صداع وسخونة
  • قيء
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • آلام في البطن
  • فقدان السّوائل
  • آلام في العضلات والمفاصل
  • الوقية من حمى الكوليرا: –
  • عدم شرب الماء الملوث
  • عدم أكل الطعام الملوث
  • النظافة الشخصية اليومي
  • غسل الفواكه والخضروات
  1. تسمم الماء: –
يرتبط التسمم بالماء بانخفاض تركيز الصوديوم في الدم، بسبب شرب كميات كبيرة من الماء دون تعويض ذلك بكميات مناسبة من الصوديوم، ويعتبر تسمّم الماء حالة صحية خطيرة تسبب اضطراب مستوى الكهارل في الجسم.
  • أعراض تسمم الماء: –
  • الأعراض الأولية لتسمم الماء كالآتي: –
  • الصداع
  • الغثيان
  • التقيؤ
  • الحمّى
  • القشعريرة
  • أمّا الأعراض المتقدمة فتشمل ما يأتي: –
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التشوش والارتباك
  • الدّوار
  • صعوبة في التنفس
  • ضعف وتشنّج العضلات
  • فقدان القدرة على التعرف على المعلومات الحسّية
  • وقاية تسمم الماء: –
  • اتباع قاعدة شرب الماء عند العطش وعدم الإفراط بتناول الماء
  • التدرج في شرب الماء في حالة حاجة الجسم له، وعدم شربه بكميات كبيرة دفعة واحد.
  • الحصول على الماء من مصادر أخرى، مثل الفواكه والخضروات.
  1. التنقية: –
   تنقية المياه هي  مرحلة تمر بها المياه لكي تتخلص من البكتيريا والأمراض التي قد تحويها المياه غير النظيفة.
من الوسائل ستساعد في تنقية المياه: –
  • غلي المياه:
       من وسائل تنقية المياه التي لا غنى عنها هي غلي المياه لمدة 5 دقائق على الأقل حتى 20 دقيقة. اغلي المياه في وعاء ذوغطاء حيث إنه سيقوم بحبس الحرارة مما يجعلها تغلي بشكل أسرع حيث يوفر الوقود في هذه الأوقات الصعبة.
  • إستخدام المواد الكيميائية (الكلور):
    سوائل التبييض تحتوي على الكلور الذي يستخدم في تبييض الملابس كما يستخدم في تنقية المياه بشكل بسيط كما تتم معالجته من المياه بسرعة. يتم وضع أقل من 1% من الكلور لكل لتر مياه واتركه 30 دقيقه فقط حتى يتبخر من المياه.
  • حــــفـــظ الـــمــيــــاه: –
حياتنا جميل وصحتنا أغلى يجب أن نّحفظ صحتنا لنعيش حياة سعيدة

الكاتبان:

 

  • شمس الدين صيف (جامعة إفريقيا العالمية / كلية العلوم البحتة والتطبيقية / قسم أحياء الدقيقة)

 

  • علي عبده سيد (خريج جامعة إفريقيا العالمية / كلية العلوم البحتة والتطبيقية / قسم أحياء الدقيقة)