إضراب السائقين قد يستمر حتى الخميس المقبل

لأجل مطالبهم التي من بينها الاحتجاج على الضريبة المضافة على الرسوم المفروضة على العربات سنويا وتحسين مواقف عربات الأجرة وإيجاد حل للصعوبات التي يواجهونها خلال الفحص التقني على السيارات ، تعتزم نقابة السائقين مواصلة إضرابهم حتى الخميس القادم إذا لم تقبل الحكومة التفاوض لأجل مصلحتهم،
وقد دخل سائقو عربات الأجرة في إضراب شامل منذ يوم أمس ونقلا من المتحدث باسم أوسكان وماسيوا مصطفى حامد : « جرت الأمور كما هو مخطط لها، فقد احترم سائقو الباصات والتكسيهات الإضراب و أنتهز الفرصة لأقدم الشكر للوحدات الإقلمية التي استطاعت توعية السائقين في مناطقهم». معترفا في الوقت نفسه أن هناك سائقين عملوا في الخفاء لكن ذلك لم يؤثر على الإضراب بشكل عام.
وتعتزم النقابة الاستمرار في الإضراب حتى تلبية مطالبهم، « الكرة في ملعب الحكومة إذا لم تتدخل لتلبية مطالبنا فسنستمر في الإضراب حتى الخميس المقبل » وذلك على حد قول المتحدث باسم أوسكان ومسيوا ،
 وكانت النقابة قد دخلت في إضراب في الأشهر الماضية بسبب الإجراءات التي فرضتها عليهم الحكومة للمنع انتشار فايروس كورونا
المصدر / لاغازيت دي كمور