وزير الخارجية ذو الكمال يدعو مجلس وزراء الخارجية العرب إلى دعم الرئيس غزالي في تحقيق رؤية 2030

في أول مشاركة له في الدورة السنوية لمجلس وزراء الخارجية العرب منذ تعيينه وزيرا لخارجية جزر القمر خلفا للمخضرم محمد صيف الأمين اليمني، حضر الوزير ظهير ذو الكمال اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب، التابع لجامعة الدول العربية في دورته العادية الـ 155 المنعقد يوم الأربعاء 3 مارس الماضي في القاهرة. وفي كلمة وزير الخارجية ذو الكمال، التي ألقاها السفير محمد كليم مزي، نيابة عنه، هنأ جمهورية مصر العربية التي ترأست الدورة السابقة لنجاحها في إدارتها “وما أحرزتها من نتائج قيمة في ظروف بالغة التعقيد في ظل اكتساح جائحة كورونا للعالم” حسب وصفه. كما قدم أيضا تهنئة لدولة قطر التي تسلمت رئاسة الدورة الـ ١٥٥ لمجلس وزراء خارجية العرب.

وعبر السفير كليم عن تقدير حكومة جزر القمر للجهود التي تبذلها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والأدوار البارزة التي تلعبها لدفع عجلة العمل العربي المشترك، وأعلن تأييد جزر القمر تجديد عهدة جديدة للأمين اعام جامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط. ولم يغب العدو القاتل والوافد الجديد كورونا عن الذكر، حيث خاطب الحضور قائلا أن العالم يمر في ظرفية حرجة بعد ما قصم وباء كورونا ظهر العالم بأسره، محذرا أن سلالته الجديدة تشكل قنطرة لتحول عالمي مرتقب بسبب انعكاساته السلبية على الصاعد التعليمي والإقتصادي والسياسي. وذكر المجتمعين أنه رغم أزمة جائحة كورونا فهناك أزمات أصيلة في مقدمتها “القضية الأم – القضية الفلسطينية” حسب تسميته، وكذلك أزمات عربية أخرى كالأزمة السورية والليبية واليمنية وأيضا الأزمة اليمنية.
ودعا إلى ضرورة مواجهة المشاكل الإقليمية ومحاربة أشكال التطرف والإرهاب بأنواعه ومواجهة تحديات عصر التكنولوجيا وذلك بتكثيف الجهود استعدادا للركب العالمي المتوقع لما بعد كورونا الذي سيفرض إعادة النظر إلى هيكلية الحياة بأصعدتها. وأشاد السفير كليم مرحبا بالمصالحة الخليجية التي سماها “بالمصالحة النموذجية” داعيا إلى تجاوز الخلافات البينية والمشاكل الداخلية للتخلص من الأزمات الإقليمية والدولية على حد سواء. واختتم كلمته بعرض الجهود التي تبذلها حكومة غزالي في مكافحة مرض كورونا للحيلولة دون انتشارها في البلاد ودعا إلى تقديم الدعم للرئيس غزالي ومساندته من أجل تحقيق رؤيته ليجعل جزر القمر دولة صاعدة بحلول عام 2030.
تحرير / صفوان عُمور عبد الله