الرئيس سعيد محمد شيخ صاحب مبادرة استقلال جزر القمر .. هل سبب في انفصال مايوت ؟

ولد سعيد محمد شيخ في الأول من يوليو عام 1904  في مدينة ميسامهولي  أقصى شمال القمر الكبرى ، درس الطب  ، وكان عضوا في الجمعية  التأسيسية للجمهورية الفرنسية ، ونائب برلماني في الجمهورية الفرنسية الرابعة  ورئيس مجلس حكومة أرخبيل جزر القمر ، و انتقل  إلى رحمة الله في 16 مارس. ، 1970.
كان مدافعا كبيرا عن الحكم الذاتي لجزر القمر ، سعيد محمد الشيخ  حصُل في النهاية على الفصل الإداري لجزر القمر عن جزيرة مدغشقر كما حصل  من خلال معركته الشرسة  على إنشاء إقليم جزر القمر.
لعب سعيد محمد الشيخ  دورًا حاسمًا في توحيد جزر القمر ، وساهمت رؤيته الواقعية والبراغماتية لمستقبل البلاد إلى حد كبير في إطلاق النقاش حول استقلالها.
لكن قرار سعيد محمد شيخ في عام 1966 ، نقل عاصمة جزر القمر من دزاودزي إلى موروني ،  أثار حفيظة بعضٍ من نواب مايوت وعزز النزعة الانفصالية لدى نساء مايوت حينما علموا أن أزواجهم سينتقلون للعمل في موروني ليرفعوا فيما بعد شعار البقاء مع فرنسا
عرف سعيد محمد شيخ  شخصا ذا كاريزما ومحبا لوطنه وما زالت خطاباته  ملهمة  لكثير من القمريين

المصادر / بيت السلام -وبوابة جزرالقمر

الصورة من جريدة الوطن