تصفيات أمم أفريقيا 2021: مصر والمغرب بحاجة لنقطة واحدة لضمان التأهل وجزر القمر على أعتاب ترشح تاريخي

   ظهرت جزر القمر لأول مرة في المنافسات الرسمية في تصفيات كأس العالم وكأس أمم أفريقيا 2010 وتحسن مستواها ونتائجها باستمرار منذ تكبدها خسارتين فادحتين (2-6) ذهابا و(صفر-4) إيابا أمام مدغشقر في ذلك الوقت.
   وتتقاسم جزر القمر صدارة المجموعة السابعة مع مصر برصيد 8 نقاط لكل منهما مع أفضلية فارق الأهداف للفراعنة قبل جولتين من نهاية التصفيات، حيث تستضيف توغو الأخيرة برصيد نقطة واحدة الخميس، ثم تحل ضيفة على مصر الثلاثاء.
   ويكفي جزر القمر التعادل مع توغو التي فقدت أمالها في المنافسة، لضمان تأهلها للمرة الأولى في تاريخها، كما أن الخسارة قد تمنحها البطاقة الثانية في المجموعة في حال فوز مصر أو تعادلها مع مضيفتها كينيا الثالثة (3 نقاط) في اليوم ذاته.
   وفي حال فوز كينيا وتوغو، سيتأجل تحديد المتأهلين إلى الجولة الأخيرة مطلع الأسبوع المقبل عندما تلعب مصر مع ضيفتها جزر القمر، وتحل كينيا ضيفة على توغو.
    مصر والمغرب الأقرب للتأهل
   وضمنت أربعة منتخبات حتى الآن تأهلها، وهي مالي متصدرة المجموعة الاولى، الجزائر حاملة اللقب ومتصدرة الثامنة، السنغال الوصيفة ومتصدرة التاسعة وتونس متصدرة العاشرة، إضافة إلى الكاميرون المضيفة ومتصدرة السادسة.
   وفرضت جزر القمر نفسها منذ الجولة الأولى بفوز خارج الديار على توغو 1-صفر، ثم فرضت التعادل السلبي على ضيفتها مصر والايجابي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 41 على مضيفتها كينيا 1-1، قبل أن تفوز على الاخيرة 2-1 في الجولة الرابعة.
   ويبدو أن الاستقرار كان عاملا رئيسا في تطور منتخب جزر القمر بإشراف مدربه عبدو المولود في مرسيليا، كونه تسلم المهمة التدريبية منذ 2014.
   وسيكون التعادل كافيا للفراعنة للحاق بركب المتأهلين. وسيحاول رفاق نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح تعويض التعادل المخيب أمام كينيا في استاد برج العرب في الجولة الافتتاحية والذي تلاه تعادل مخيب آخر مع جزر القمر، وبالتالي تحقيق الفوز الثالث تواليا والإبقاء على الصدارة حتى الجولة الأخيرة عندما يستضيفون جزر القمر.
فرانس24/ أ ف ب