التصدي لتحديات الجريمة المنظمة في صلب أهداف دورة تدريبية لعناصر من الشرطة القضائية

أقامت قوات الدرك الوطني اليوم الخميس 8 أبريل الجاري ، حفلاً رسمياً لمنح الشهادات لـ 28 من رجال الدرك الذين شاركوا في دورة تدريبية لضباط الشرطة العدلية نظمها الجيش الوطني للتنمية.
وقد صرح قائد الدرك الوطني ، رمضان مداهوما ، أن “المهارات التي اكتسبها المتدربون ستسمح بالتصدي للتحديات التي تطرحها الجريمة المنظمة وانعدام الأمن ومختلف أشكال العنف و قلة الأدب “. مذكرا أن هدف التدريب هو “اكتساب المعرفة والدراية في خدمة الهياكل الشرطية المسؤولة عن تطبيق القانون”.
و أضاف قائد الدرك الوطني رمضان مداهوما قائلا “أهنئكم على اجتهادكم وعلى النتائج التي تم الحصول عليها خلال هذه الأشهر الثلاثة من التدريب. آمل أن يُترجم هذا إلى أداء متميز في الميدان غدا عند أداء مهامكم “.
كما شكر مدير المعهد الوطني للقوات المسلحة و الدرك لتهيئته الظروف الملائمة الاستضافة هذا التدريب ورئيس أركان الـجيش الوطني للتنمية على ” المبادرة بهذه الأنشطة التدريبية وعلى كل التزامه في مشاريع تعزيز القدرات التشغيلية والفنية لجنودنا في الدرك “.
و من جانبه قال مدير مكتب رئيس الجمهورية المسؤول عن الدفاع للمتدربين: ” لقد اخترتم العمل كضباط شرطة قضائية وأهنئكم على ذلك ، ونتيجة على ذلك ، أنتم المسؤولون التنفيذيون الذين سيتعين عليهم تنفيذ السياسات الأمنية ومكافحة العنف والتحقيق من أجل الأمن اليومي “،
كما تحدث وزير العدل لتذكير المتدربين بأن واجبهم سيكون “تطبيق القانون مع احترام مبادئ حقوق الإنسان”.
المصدر/ الشرطة الوطنية