تعذيب عسكري حتى الموت ودفنه سرا ليلة أمس في أنجوان؟

تتراكم في أنجوان القرائن والشهادات في اتجاه تأكيد وفاة الرائد حكيم با ​​پالي ، الذي يُظَن أن يكون قد دفن سرا في تلك الليلة ، بعد استجوابه من قبل قوات الأمن
وتتواجد حالياً أسرته وأقارب من بلدة أدا داويني ، الذين لم يسمعوا عنه خبرا ، في موتسامودو ، مطالبين بإخراج الشخص المدفون في تلك الليلة للتعرف على هويته
وكانت رواد وسائل التواصل الاجتماعي قد أوردت في وقت مبكر هذا الصباح خبرا يقول بتعذيب مجند حتى الموت من قبل مجندين مثله وتم اعتقال مجند آخر بتهمة محاولة الانقلاب على الحكم
وحين توجيه السؤال على حميد امسيديي المتحدث الرسمي باسم الحكومة أجاب حينه أنه لم يكن على علم بذلك
وتعيش جزيرة أنجوان في توترات في الآونة الأخيرة تمثلت في دعوات إلى الإضراب على عموم الجزيرة من قبل معارضي الرئيس غزالي واشتباك بين أفراد الجيش وأهالي من بلدة سانغاني التي تحتضن قاعدة عسكرية في أنجوان
Hayba FM : المصدر