حادث مروري يقضي على حياة محمد عبده القادم من فرنسا للصيام مع أهله في جزر القَمر

بعد أسبوع من عودته من فرنسا كُتب لمحمد عبده من بلدة باتسا بمنطقة مسامهولي شمال انغازيجا،أن يرحل إلى بارئه في مستشفى المعروف إثر حادث مروري وقع بالقرب من المطار.
كان ذلك أمس بعد منتصف اليوم حينما انحرفت سيارته عن الطريق بالقرب من مطار الأمير سعيد إبراهيم الدولي متجهة إلى الشمال، تدحرجت عدة مرات قبل تركه بين الحياة والموت لينقل السائق المصاب بجروح خطيرة إلى مستشفى الشيخ المعروف ويلفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه.
وقد أعاد الدرك الوطني سبب الحادث وخطورته إلى السرعة الزائدة ودعى سائقي السيارات إلى تجنب التصرفات الخطيرة، مذكرا أنه كلما زادت السرعة  زادت حدة الصدمة.
وجاء في بيان له على الفيسبوك أن الدرك الوطني سيعزز النظام القائم لمراقبة السرعة و سيزيد من عدد نقاط التفتيش إلا أن ذلك لا يعني عدم تحمل السائقين مسؤولياتهم
وفي اليوم نفسه عند الساعة الثانية بعد الظهر وقع تصادم حافلتين ، في بلدة باندا جنوب جزيرة انغازيجا أدى إلى إصابة السائقين بجروح طفيفة .
كتب حامد علي محضار