اللقاح الصيني في جزر القمر: هل سبب في وفاة ناتاشا في موهيلي

ناتاشا ، امرأة كانت تبلغ من العمر 42 عامًا ، توفيت في موهيلي بعد ثلاثة أيام من تلقي جرعتها الأولى من لقاح سينوفارم ، لكن لا يوجد ما يشير إلى أن الحقنة كانت سبب الوفاة. وقد فتح تحقيق طبي. وبحسب الدكتور عبد العزيز حسنالي ، “تم إرسال ملفها الطبي إلى موروني ، ونحن في انتظار نتائج دراساته”.
توفيت ناتاشا ، 42 عامًا ، في موهيلي ، يوم الأربعاء ، 21 أبريل ، في مستشفى فومبوني المركزي في الجزيرة. و أسباب وفاتها لم  تتضح بعد. مع العلم  أنها قد تلقت جرعة من لقاح سينوفارم قبل ثلاثة أيام من وفاتها.
كانت لديها السكري و ارتفاع ضغط الدم
“من المبكر جدًا تأكيد أو نفي أن سبب وفاة ناتاشا يرجع إلى التطعيم ضد كوفيد-19. وقال الدكتور عبد العزيز حسنالي منسق لجنة جزيرة موهيلي لمكافحة كوفيد-19 “في الوقت الحالي نحن في التحقيقات ، تم إرسال ملفها  إلى موروني ، ننتظر نتائج  الدراسات “.
وبحسب الطبيب نفسه ، كانت ناتاشا تعاني من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. لقد خضعت للرعاية الطبية لفترة طويلة وبترت إحدى ساقيها. مضيفا ” أن الشابة قد أصيبت بالفيروس خلال موجتي فيروس كورونا. وكانت لديها مؤشرات مستقرة مع معدل سكري 1.3 وضغط دم 14.8 ، لذلك اعتبرت حالتها الصحية مستقرة لتلقي اللقاح “.
ولهذا قدمت السيدة نفسها للحصول على اللقاح لحماية نفسها من فيروس كورونا. و بعد ثلاثة أيام من تلقيحها ، أصيبت المرأة البالغة من العمر 42 عامًا بإسهال حوالي الساعة 10 مساءً ، وتم إحالتها إلى مستشفى فومبوني المركزي في الجزيرة حيث عولجت. و خلال النهار ، حوالي الساعة 2 بعد الظهر بالضبط ، تعرضت لمضاعفات قاتلة.
ويقول رئيس لجنة جزيرة موهيلي لمكافحة فيروس كورونا  “لا يمكننا القول إنها قد توفيت بسبب لقاح فيروس كورونا”.

 

كتبت في جريدة الوطن الرسمية / منيرة عبد الجبار

العنوان من موقع ” من جزر القمر “