وزارة الصحة : القضاء على الملاريا بحلول عام 2025 لا يزال ممكنًا

“في السياق الحالي لـكوفيد-19 الذي يؤثر على جميع البلدان والذي يتطلب يقظة كبيرة على جميع مستويات الهرم الصحي ، يجب أن نتذكر دائمًا أن السكان لا يزالون يواجهون أمراضًا مميتة أخرى و يجب على الموظفين في القطاع الصحي أن يضمنوا استمرارية الخدمات في الهياكل الصحية “. هكذا صرحت لوب ياقوت وزيرة الصحة يوم أمس في مناسبة الاحتفال باليوم العالمي للملاريا. وقد تم تنظيم مؤتمر صحفي مشترك أمس مع المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية وصدر فيه بيانان ، وهما بيان المديرية الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا ووزارة  الصحة القمرية.

وفي مكافحة الملاريا في البلاد تم تسجيل نجاحات هائلة وفقًا لتقرير البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا. فقد انتقلت البلاد من 19.735 حالة في عام 2018 إلى 4546 حالة في عام 2020 ، ولا يمكن أخذ ذلك مبررا لخفض الحذر.
ويدعم، نيابة عن ممثل منظمة الصحة العالمية، الدكتور ناصر أحمد، المستشار المسؤول عن مكافحة الملاريا في المكتب الإقليمي  ، يدعم التزام وزارة الصحة القمرية بالقضاء على الملاريا في حلول عام 2025. وقرأ الدكتور ناصر رسالة المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية الدكتور مويتي ماتشيديسو. ووفقًا لماتشيديسو ، تتحسر المنطقة الأفريقية 384000 حالة وفاة ، كانت من الممكن الوقاية منها، بسبب الملاريا والتي تم تسجيلها فقط في عام 2020. بينما كان ينخفض معدل الإصابة بالملاريا في المنطقة في نطاق يتراوح بين 9٪ و 10٪ كل خمس سنوات بين عامي 2000 و 2015 ، ومن الواضح أن هذا المؤشر قد تباطأ بشكل أكبر إلى أقل من 2٪ خلال السنوات الخمس الماضية ، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.
كما أفادت لوب ياقوت عثماني أن  انغازيجا لا تزال الجزيرة الموبوءة أكثر بالملاريا. وتأتي الحالات المدرجة من بين الحالات الأخرى بشكل رئيسي من انغازيجا. “إن تشخيص المرضى المصابين بالملاريا ورعايتهم مجانا في جميع هياكل الصحة العامة ، ويسهل الوصول إلى الاختبار السريع عن طريق  العاملين الصحيين الموزعين في البلديات و عن طريق البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا”.
إن موضوع هذا العام هو “صفر ملاريا أي وضع حد تام للملاريا”. وانتهزت وزارة الصحة الفرصة لتقديم الشكر إلى كل الشركاء الذين يدعمون جهود الدولة في المكافحة ضد الملاريا وتحديدا منظمة الصحة العالمية والمكاتب الأخرى التابعة للأمم المتحدة في جزر القمر و صندوق النقد الدولي و جمهورية الصين الشعبية.

المصدر / وزارة الصحة القمرية