عبيد الله مشانغاما يعود مرة أخرى إلى السجن

تم اليوم استدعاء مذيع صفحة وإذاعة فيسبوك إف إم عبيد الله امشانغاما إلى قاضي التحقيق بمحكمة موروني ليتم اقتياده بعد ذلك إلى سجن العاصمة

وحسب الناشط  في وسائل التواصل الاجتماعي المقرب للنظام الحاكم إبراهيم يونس ( نونو) الذي كان حاضرا وصورمشهد نقله في سيارة الدفع الرباعي  إلى المعتقل ، فإن عبيد الله الذي كان قد تم توقيفه من ممارسة مهنته عاد بعد شهر من الإفراج عنه سابقا ليستأنف العمل ليسبب ذلك بعد 8 أشهر إعادته إلى السجن
وكان عبيد الله  تلميذ عبد الله أغوا قد دخل السجن إثر اتهامه في ديسمبر 2020 بإثارة الفوضى  والإخلال بالنظام العام  وذلك بعد نشره معلومات عن أزمة نقص في المحروقات نفت صحتها الجهات المسؤولة في الدولة ليفرُج عنه في الشهر نفسه  ومنعه من ممارسة عمله  إلا أنه بعد شهر عاد واستأنف نشاطه
وانتظر قاضي التحقيق حتى 8 أشهر ليعيده مرة أخرى إلى السجن في قرار قد يثير تساؤلات كثيرة خاصة عدم استدعائه طوال تلك الفترة
وأثناء إعادته إلى السجن استنكرت زوجته هذا القرار  خاصة في منتصف هذا الشهر من رمضان. ويذكر أن التقرير الأخير لمراسلين بلا حدود أشار إلى تراجع مقلق في حرية الصحافة في جزر القَمر  خاصة بعد استفتاء 2018 لتعديل الدستور وما رافقه من توترات سياسية