جرائم العصابات تتواصل في مايوت ..ضحية اليوم شاب ثلاثيني

رجل في الثلاثينيات من عمره  يتعرض  للطعن صباح يوم السبت في كومباني وسط جزيرة مايوت. وتتواجد عناصر الدرك من لواء سادا هناك وكذلك الشرطة البلدية لمدينة تسينغوني
وبحسب المعلومات الأولية ، فقد تم الاعتداء على الضحية في صيدلية كومباني. و لجأ إلى أصدقائه الذين يعيشون في الحي قبل أن يموت متأثراً بجراحه
وغادر بعد ذلك مهاجموه سيارته التي كانت مركونة على جانب الصيدلية .
تم الدفع بتعزيزات أمنية  إلى قرية كومباني. وتوجد عربة الدرك المدرعة حاليا على مستوى الجسر الفاصل بين ميريني وكومباني
وتقوم السلطات في الجزيرة بنشر جهاز أمني مهم في كومباني. وخلال تلك الاعتداءات أصيب شخصان آخران بجروح خطيرة.

وتعتبر جزيرة مايوت التي تحتلها فرنسا الأكثر فقرا من المقاطعات التي تديرها فيما بات يعرف بأراض ما وراء البحار الفرنسية إذ يعيش 77٪ من سكان مايوت تحت خط الفقر ، مقارنة  بفرنسا 14٪ ، الذي يحصل أفقر شخص على أقل من 900 يورو شهريًا.

المصدر/ Mayotte la 1ere