عبد الله أغوا يؤكد في المحكمة ثباته في مواقفه وينفي أن يكون قد تم التلاعب بعقله

 بتهمة المشاركة في مظاهرة والإضرار بالسلم الجماعي طالب المدعي الجمهوري المحكمة بسجن عبد الله عبده حسن ( أغوا) سنتين
في أجواء ماطرة  صباح اليوم الاثنين  يحضر المذيع  و رئيس شباب ما بات يعرف بدولة الحق عبد الله أغوا مع متهمين آخرين إلى المحكمة  تحت حراسة شديدة من الأمن الوطني  وذلك بعد خمسة أشهر من اعتقاله من قبل عناصر الأمن الرئاسي .
يمثل عبد الله أغوا ورفاقه أمام المحكمة  بتهمة المشاركة في مظاهرة غير مرخصة والإضرار بالسلم العام  ونتيجة لذلك يطالب المدعي الجمهوري بسجنه سنيتين مع وقف النفاذ في الثانية .
وفي رده  بالمحكمة  طالب  فريق الدفاع عن عبد الله أغوا  بإخلاء سبيله كون التهم الموجهة إلي موكله لا تمت له بصلة ، فقد عتقل في الـ6 من يناير وجرت المظاهرة المدرجة في التهمة في الـ 7 من يناير 2021 كما احتج فريق الدفاع عن كيفية اعتقاله  الذي تم بعد تصنت على مكالمات المتهم دون إذن من المحكمة  وكذلك كونه تم من قبل عناصر فريق الحراسة الرئاسية الذي مارس مهاما ليس في اختصاصه  و الذي لا يأتمر بأوامر المدعي الجمهوري،  ويذكر أن هذا الفريق  تحت إمرة  محمد يوسف ( بلّو) مدير مكتب الرئيس المكلف بالدفاع
ومن جانب رئيس شباب دولة الحق عبد الله أغوا  فقد بدا له الثبات في مواقفه  ورفض اتهام المدعي الجمهوري له بأن يكون قد تم التلاعب بعقله  وأكد أنه سيمضي في الدفاع عن أفكاره  وطالب أغوا من المحكمة السماح  له بالعلاج  إذ يعاني، حسب قوله،  من دوخة متكررة.
وقررت المحكمة  رفع الجلسة  وتأجيل النطق بالحكم  إلى يوم الاثنين القادم  ليعود المتهمون إلى  سجن العاصمة مرة أخرى
ومنذ عام 2019  تشهد جزر القمر احتقانا سياسيا أدى إلى اعتقال عدد كبير من مناهضي حكومة غزالي  وينفي هذا الأخير أن يكون في جزر القمر أي سجين سياسي

 

كتب/ حامد علي محضار

المصدر / وسائل إعلام محلية

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *